مصحف كتارا.. أول خطاط قطري معاصر يكتب القرآن الكريم

عماد مراد-الدوحة

يعكف الخطاط القطري راشد المهندي على كتابة المصحف الشريف، في إطار مبادرة ترعاها المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، ليصبح بموجبها المهندي أول قطري معاصر يكتب القرآن الكريم كاملا بخط اليد.

خطوات كبيرة ومتسارعة خطاها المشروع منذ أن تم اتخاذ هذا القرار قبل عامين، ويتميز المشروع بالعديد من المواصفات التي تركز على جماليات الكتابة والخط وتبرز الجوانب الفنية للزخارف.

يكتب المصحف بخط النسخ على أوراق مصنوعة يدويا بطريقة تتميز بالقوة والوضوح وسهولة القراءة، وسيكتب لفظ الجلالة باللون العنابي الذي يرمز إلى لون علم دولة قطر.

وعقب نهاية مرحلة الكتابة ستأتي مرحلة المراجعة التي سيتم التعاون فيها مع الجهات المتخصصة حتى يخضع هذا المصحف إلى المراجعات الضرورية كما جرت عليه العادة وبما يليق بالمصحف الشريف، للاحتفاء بكتاب الله عز وجل وتعزيز مجهودات الخطاطين القطريين وتأكيد حضورهم في هذا المجال.

ويأتي الإنجاز المرتقب لـ"مصحف كتارا" ضمن مشروع المؤسسة العامة للحي الثقافي بهدف التركيز على الخطاطين القطريين بالدرجة الأولى، وإنتاج المصحف الشريف بيد الخطاط راشد المهندي في ظل عدم وجود مصاحف سابقة قد تم خطها بيد خطاط قطري باستثناء محاولات قطرية سابقة جرت منذ أكثر من مئتي عام عندما تمت كتابة المصحف الشريف بطريقة النساخ التي لا تراعي جمالية الخط بقدر مراعاة صحة النص.

المصدر : الجزيرة