متحف الكويتي طارق رجب.. قصة عشق للآثار والفنون

نادية الدباس-الكويت

يضم متحف طارق رجب بين جنباته مجموعة خاصة وكبيرة لفنون تنتمي إلى حضارات شتى، ولا سيما للحضارة الإسلامية، والتي تعكس بدورها ألوانا متنوعة عبر مقتنيات من القرن الأول الهجري وحتى العصر الحديث.

فالمتحف الكويتي -الذي يقع في منطقة الجابرية- يحوي مجموعات نادرة من المصاحف والمخطوطات العربية والفخاريات الإسلامية والأدوات الموسيقية والأثاث العربي والإسلامي القديم، بالإضافة إلى المشغولات الذهبية والفضية، فضلا عن الأزياء التراثية التي تعود إلى كثير من البلدان العربية والإسلامية.

رحل طارق رجب قبل نحو ثلاثة أعوام، وخلف متحفه الشخصي الذي يحمل اسمه، وقد جمع مقتنياته بمعاونة زوجته البريطانية جيهان المتخصصة في دراسة المجتمعات الإنسانية، بعد أن جمعهما حبهما للفنون.

وقد استغرق جمع القطع نحو نصف قرن تخللته رحلات ثقافية قام بها الزوجان بين عواصم ومدن البلدان الشرق أوسطية، العربية وغير العربية، لتتوج بشتى التحف التي يقدر ثمنها بملايين الدولارات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يبدأ مهرجان القرين الثقافي فعاليات دورته الـ17 بالكويت الأربعاء برعاية رسمية ويستمر حتى 26 يناير/ كانون الثاني الجاري. ويشمل المهرجان العديد من النشاطات الثقافية بينها المعارض المتحفية والتشكيلية وعروض سينمائية ومسرحية وفقرات موسيقية شعبية ومحاضرات ثقافية.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة