أربع كاتبات بالقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية
عـاجـل: قائد الحرس الثوري الإيراني: لن نبدأ أي حرب وأخطاء الأعداء في الحسابات ستحول إستراتيجيتنا من دفاعية إلى هجومية

أربع كاتبات بالقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية

لأول مرة في تاريخ الجائزة العالمية للرواية العربية، اختيرت أربع كاتبات بالقائمة القصيرة للدورة 12، التي تم الإعلان عنها اليوم بمدينة القدس، وضمت: اللبنانية هدى بركات، والأردنية كفى الزعبي، والسورية شهلا العجيلي، والمصري عادل عصمت، والعراقية إنعام كجه جي، والمغربي محمد المعزوز.

وجاء الإعلان عن القائمة القصيرة من مدينة القدس، في إطار النهج السنوي الذي اعتمدته الجائزة العالمية للرواية العربية باختيار مركزٍ يعبر عن المشهد الثقافي العربي كل عام لتعلن منه قائمتها القصيرة.

ووصلت للقائمة القصيرة هذا العام ثلاث كاتبات سبق لهن الوصول إليها، من بينهن إنعام كجه جي التي ترشحت للقائمة القصيرة عامي 2009 و2014، وشهلا العجيلي، التي وصلت للقائمة القصيرة عام 2016 عن رواية "سماء قريبة من بيتنا"، وهي أصغر كتاب القائمة القصيرة سنا، بينما وصلت هدى بركات للقائمة الطويلة عام 2013 عن رواية "ملكوت هذه الأرض".

الروايات الثلاث المرشحة لجائزة البوكر (مواقع التواصل)

وينافس الكاتبات على الفوز بالجائزة، التي تبلغ قيمتها خمسين ألف دولار أميركي، الكاتب المصري عادل عصمت، الحائز على جائزة نجيب محفوظ للأدب عام 2016 عن روايته السابقة "حكايات يوسف تادرس"، والكاتب المغربي محمد المعزوز المتخصص في الأنثربولوجيا السياسية، والروائية الأردنية كفى الزعبي التي تصل إلى القائمة القصيرة بروايتها الخامسة.

وفي ما يلي عناوين الروايات التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة لعام 2019، والمدرجة وفقاً للترتيب الأبجدي لأسماء الكتاب:

"بريد الليل" لهدى بركات، وهي صادرة عن دار الآداب في بيروت، و"شمس بيضاء باردة" لكفى الزعبي، الصادرة عن الدار نفسها، و"صيف مع العدو" لشهلا العجيلي، وهي صادرة عن منشورات ضفاف، و"الوصايا" لعادل عصمت، والصادرة عن الكتب خان، و"النبيذة" لإنعام كجه جي، والصادرة عن دار الجديد، و"بأي ذنب رحلت" لمحمد المعزوز، الصادرة عن المركز الثقافي للكتاب.

وقال رئيس لجنة التحكيم شرف الدين ماجدولين إن "الروايات الست المختارة مختلفة بشكل كبير في موضوعاتها وفي أساليبها واختياراتها الجمالية، فهي تجمع بين الرواية العائلية، ورواية الذاكرة، وخيبة الأمل والمنفى والهجرة، كما تعكس فضاءات محلية متنوعة بالنظر إلى انتمائها لبلدان عربية شتى. إنها روايات تعكس واقعاً متبايناً ورؤى عميقة وناضجة ومؤثرة من الراهن العربي، وفي الآن ذاته تقترح صيغا سردية بديعة تستجيب لطبقات مختلفة من المتلقين".

وجرى اختيار روايات القائمة القصيرة الست من بين قائمة طويلة مكونة من 16 رواية صادرة باللغة العربية بين يونيو/حزيران 2017 ويوليو/تموز 2018. ويحصل كل كاتب وصل إلى القائمة القصيرة على عشرة آلاف دولار أميركي.

المصدر : الجزيرة