مجلة بانيبال وأدب الرحلة.. الهروب إلى الأندلس وفصل من "حطب سراييفو"

تضمن العدد الجديد (رقم 66 خريف 2019) من مجلة بانيبال التي تعنى بترجمة الأدب العربي إلى لغة شكسبير، ملفا خاصا عن أدب الرحلة تحت عنوان "أسفار"، ساهم فيه الشاعر العراقي فاروق يوسف بنص عنوانه "شاعر في نيويورك- على خطى فيديريكو غارسيا لوركا" والكاتب التونسي حسونة المصباحي بنص عن جولاته في إشبيلية وغرناطة وقرطبة بعنوان "الهروب إلى الأندلس".

كما ساهم في العدد الكاتب الهولندي المغربي عبد القادر بن علي بقصة "إلى طنجة رفقة إيمانويل" والكاتب الجزائري سعيد خطيبي بفصل من كتابه "حطب سراييفو"، أما الكاتب السوري منير المجيد -المقيم بين الدانمارك واليابان- فجاء نصه تحت عنوان "السوري اليابانوفيل" عن رحلاته الدائمة إلى اليابان وإعجابه بالمطبخ والثقافة اليابانيين.

واحتفت المجلة بالكاتبة الأردنية كفى الزعبي، وأفردت لها ملفا خاصا تضمن شهادة عن بداية علاقتها بالكتب، وكيف أصبحت كاتبة، وعن الأدباء الذين أثروا في حياتها ومسيرتها الأدبية. ونشرت المجلة فصلا طويلا من روايتها الأخيرة "شمس بيضاء باردة" مع مقالة للكاتبة والأكاديمية فادية الفقير عن هذه الرواية التي كانت ضمن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2019.

كما تضمن العدد الجديد مقاطع من كتاب "أرض الخيرات الملعونة- قصص من عالم النبات العراقي" للكاتبة العراقية ياسمين حنّوش، وقصائد للشاعر الإماراتي عبد العزيز جاسم والشاعر الفلسطيني سامر أبو هواش، وفصلا من رواية "خريف البراءة" للكاتب اللبناني عباس بيضون، وفصلا من رواية "إلياس" للكاتب المصري أحمد عبد اللطيف.

وفي باب "الأدب الضيف"، نشرت المجلة أربع قصائد للشاعرة البريطانية ليندا فرانس، كتبتها أثناء إقامتها في الأردن ضمن مشروع "الطائر" للتعاون الأدبي بين الأردن وجامعة درام البريطانية.

وفي قسم المراجعات الأدبية، كتب حسن عبد الرزاق مقالة بعنوان "شكسبير العالم العربي" عن الترجمة الإنجليزية لمسرحيات السوري الراحل سعد الله ونوس، التي صدرت عن منشورات جامعة ييل الأميركية.

وتضمن العدد مراجعات نقدية للترجمات الإنجليزية لعدد من الروايات العربية، بينها "المجوس" لليبي إبراهيم الكوني، و"طبع في بيروت" للبناني جبور الدويهي، ورواية "تأرجح حبل الغسيل" للكاتب الكندي السوري أحمد داني رمضان، ورواية "سيدات القمر" للعمانية جوخة الحارثي التي فازت بجائزة مان بوكر العالمية للعام 2019.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعد أن ضاقت رفوف المكتبات العربية بالدراسات المتشابهة في قراءة وتحليل أدب الرحلة فتح الناقد إبراهيم الحجري مقاربة جديدة لدراسة سرديات الرحلة العربية من خلال الأدوات والمفاهيم التطبيقية الحديثة للأنثروبولوجيا.

أشار الشاعر نوري الجراح الذي يشرف على السلسلة التي تصدر تحت عنوان (سلسلة مائة رحلة عربية إلى العالم) إلى أن كتاب (رحلة ابن فضلان إلى بلاد الصقالبة) الذي صدر بالتعاون مع المؤسسة العربية للدراسات والنشر سيشكل إسهاما تاريخيا لمعرفة المزيد عن الرحلات العربية.

قالت وزيرة الثقافة المغربية ثريا جبران إن وزارتها تعد مشروعا لإنشاء متحف ومرصد يحمل اسم ابن بطوطة. وأعلنت الوزيرة هذا المشروع في ندوة عن أدب الرحلة تحت عنوان “الرحلة العربية في ألف عام”، بدأت أعمالها أول أمس بالعاصمة الرباط وتختتم اليوم.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة