شاهد.. "المشحوف" صناعة عراقية تراثية يهددها الجفاف

"المشحوف" وسيلة نقل مائية عمرها أكثر من خمسة آلاف عام، ويعتبر من الآثار السومرية، لذلك حظي باهتمام السياح الأجانب.

صنع السومريون "المشحوف" من القصب والبردي وأغصان الأشجار، أما اليوم فيصنَع من الخشب المطلي بمادة "القير".

واستخدم سكان الأهوار جنوبي العراق "المشحوف" لأغراض عديدة، منها صيد السمك ونقل الأشخاص والحشائش.

وقد صنف "المشحوف" ضمن التراث العراقي المهدد بالاندثار، وذلك بسبب جفاف أكثر الأنهار والبحيرات، وحالة التطور التي يشهدها العراق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لا يزال المتحف العراقي يحمل ندوب الغزو الأميركي وما صاحبه من سرقة وتخريب فَقَدَ على أثرها نحو 15 ألف قطعة، أُعيد منها 4300 فقط، ولا يزال العمل جاريا لاستعادة الباقي.

لا تحظى ذكرى الشاعر العراقي بدر شاكر السياب (1926-1964) بما تستحقه من اهتمام لتكريسها في وعي أهل البصرة وزوارها وباقي العراقيين بما يعكس وزنه ومكانته في المدونة الشعرية العربية المعاصرة.

المزيد من تاريخ
الأكثر قراءة