أميركي يفوز بجائزة سيف غباش-بانيبال عن ترجمة "حدائق الرئيس"

غلاف رواية حدائق الرئيس للكاتب العراقي محسن الرملي , و حدائق الرئيس النسخة الإنجليزية

منحت جائزة سيف غباش بانيبال لترجمة الأدب العربي للإنجليزية لعام 2018 إلى المترجم الأميركي لوك لوفغرين عن ترجمته رواية "حدائق الرئيس" (دار مكلهوز البريطانية) للكاتب العراقي محسن الرملي، التي اختيرت من بين ترجمات لأربع روايات دخلت القائمة القصيرة.

وسوف تسلم الجائزة، وقيمتها ثلاثة آلاف جنيه إسترليني (نحو 3800 دولار أميركي) للمترجم لوك ليفغرين، في الحفل الرسمي الذي تقيمه جمعية المؤلفين في بريطانيا يوم 13 فبراير/شباط 2019 بالمكتبة البريطانية في لندن.

وتشكلت لجنة التحكيم من أربعة أعضاء، هم: الناشر بيتر آيرتون (رئيس اللجنة) وعضوية المحررة والمترجمة جورجيا دي شامبيريه، والكاتبة والأكاديمية فادية الفقير والباحثة والمترجمة صوفيا فاسالو.

وجاء في تقرير لجنة التحكيم أنه "في هذه الرواية الرائعة يمتزج الشخصي والسياسي والخيالي، حيث يرصد الكاتب تاريخ العراق المعاصر ويسجل كل التعقيدات، والرعب، والعبثية التي تكتنفه".

وأضافت اللجنة أن ترجمة لوك ليفغرين تتميز بالدقة، وتعكس التغيّرات التي شهدها ذلك البلد. ومن حظ الكاتب أنه عثر على مترجم تعاطف تماماً مع روايته. ومع أن ليفغرين واجه صعوبات كثيرة أثناء الترجمة، فإنه أصدر عملاً مطابقاً للنص العربي، وفي الوقت نفسه، عملاً فنياً رائعاً باللغة الإنجليزية.

يعمل لوك ليفغرين مساعدا لعميد كلية هارفرد، ويدرّس اللغة العربية في جامعة هارفرد، وحاصل على درجة الدكتوراه في الأدب المقارن عام 2012، وترجم العديد من الأعمال العربية إلى الإنجليزية، منها رواية "يا سلام" لنجوى بركات، ورواية "تمر الأصابع" لمحسن الرملي، ورواية "ساعة بغداد" للكاتبة العراقية شهد الراوي، التي حصلت على جائزة أول كتاب من معرض أدنبره العالمي للكتاب.

أما مؤلف الرواية المترجمة فهو من مواليد شمال العراق عام 1967، ويقيم بمدريد بإسبانيا منذ عام 1995، ونُشر له 11 عملا أدبيا، قصص قصيرة وروايات ومقالات وأشعار، وترجم بعض الأعمال الأدبية الكلاسيكية الإسبانية إلى العربية، مثل "دون كيخوته"، وحصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة والأدب الإسباني من جامعة مدريد المستقلة عام 2000، ويدرّس حاليا في جامعة سانت لويس بمدريد.

وتمنح "جائزة سيف غباش بانيبال لترجمة الأدب العربي" السنوية التي تبلغ قيمتها ثلاثة آلاف جنيه إسترليني إلى المترجم الذي يقوم بترجمة عمل أدبي عربي إبداعي كامل إلى اللغة الإنجليزية يتمتع بأهمية أدبية، وتشرف جمعية المؤلفين في المملكة المتحدة على إدارة الجائزة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شعار جائزة سيف بانيبال للنرجمة

منح المحكمون بجائزة سيف غباش بانيبال للترجمة الأدبية جائزة عام 2013 مناصفة لكل من المترجم البريطاني جوناثان رايت عن ترجمته لرواية “عزازيل” للكاتب المصري يوسف زيدان، والمترجم الأميركي وليم هتشينز عن ترجمته لرواية “بلاد بلا سماء” للكاتب اليمني وجدي الأهدل.

Published On 26/1/2014
سنان أنطون

فاز الكاتب والمترجم العراقي سنان أنطون بجائزة سيف غباش-بانيبال للترجمة الأدبية لعام 2014 عن ترجمة روايته “وحدها شجرة الرمان” الصادرة باللغة الإنجليزية تحت عنوان “غاسل الجثث”.

Published On 21/1/2015
المترجم البريطاني بول ستاركي الحاصل على جائزة سيف غباش بانيبال للترجمة الأدبية

حصل المترجم البريطاني بول ستاركي على جائزة سيف غباش بانيبال للترجمة الأدبية من العربية إلى الإنجليزية للعام 2015 عن ترجمته رواية الكاتب المصري يوسف رخا “كتاب الطغرى”.

Published On 11/1/2016
الروائي الكويتي سعود السنعوسي (يمين) والمترجم البريطاني جوناثان رايت

حصل المترجم البريطاني جوناثان رايت على جائزة سيف غباش-بانيبال للترجمة الأدبية للعام 2016 عن ترجمته رواية الكاتب الكويتي سعود السنعوسي “ساق البامبو” الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية عام 2013.

Published On 11/1/2017
المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة