لوحات متحف نيويورك تحول قرية بلغارية لمعرض مفتوح

جدارية بقرية ستار جيليزاره البلغارية رسمها طلبة من بولندا (رويترز)
جدارية بقرية ستار جيليزاره البلغارية رسمها طلبة من بولندا (رويترز)

قد تكون أبعد ما يكون عن شوارع مانهاتن، إلا أن منازل وحظائر قرية ستار جيليزاره بجنوب بلغاريا -التي يقطنها أقل من خمسمئة شخص- تحمل الآن رسومات لبعض من أشهر اللوحات المعروضة بمتحف الفن الحديث في نيويورك.

ساعات سلفادور دالي و"الصرخة" للفنان إدفارد مونك من بين الجداريات التي حولت القرية إلى معرض فني مفتوح رائع أصبح حدثا سنويا.

وهذا هو العام الرابع الذي يرسم فيه طلبة من بولندا على جدران قرية ستار جيليزاره، وهو مشروع أطلقته البولندية كاتارزينا بيريانكوف وزوجها البلغاري المولد فينتزيسلاف اللذان قررا أن يكون موضوع العام الحالي هو متحف نيويورك.

وقالت بيريانكوف "نريد دائما أن نجعل مشاريعنا تعتمد على التباين والغرائب.. ولذلك قررنا أن ندعو نيويورك إلى ستار جيليزاره وشعبها. إنهم يستحقون أيضا مشاهدة جمال الأعمال الفنية بمتحف الفن الحديث في نيويورك".

وإضافة إلى سكان القرية، توافد زوار أجانب أيضا لمشاهدة شارع الفن. وقال الإنجليزي نايجل تومسون "إنه أمر رائع. لم أتخيل قط شيئا مثل هذا".

المصدر : رويترز