مصر توثق 802 مقبرة أثرية منحوتة في الصخر

مقبرة فرعونية من مجموعة مقابر اكتشفت في يوليو/تموز 2018 في منطقة سقارة بالجيزة (رويترز)
مقبرة فرعونية من مجموعة مقابر اكتشفت في يوليو/تموز 2018 في منطقة سقارة بالجيزة (رويترز)

أعلنت مصر الانتهاء من توثيق 802 مقبرة أثرية منحوتة في الصخر غرب القاهرة.

وقالت وزارة الآثار المصرية في بيان إن البعثة المصرية الأميركية المشتركة أنهت أعمال التوثيق والمسح الأثري لجبانة (مقبرة) اللشت في محافظة الجيزة (غرب القاهرة) بواسطة الرفع المساحي ورسم خرائط مساحية وطبوغرافية ثلاثية الأبعاد.

وقال مدير الإدارة المركزية لآثار القاهرة والجيزة عادل عكاشة إنه تم تسجيل وتوثيق 802 مقبرة أثرية محفورة في الصخر تنتمي للدولة الفرعونية الوسطى (2123– 1778 ق.م‎).

وأوضح أن المقابر الأثرية محفورة بطول الحافة الصخرية للمنطقة، والتي تتميز بطراز معماري خاص.

وحسب البيان ذاته، فإن المسح الأثري للجبانات الفرعونية يمدهم بالمعلومات التي تعد أحد قواعد البيانات الضخمة عن جبانات الدولة الوسطي من حيث الغزارة والثراء، والممارسات، والعقائد الدينية، والتكوين الطبقي للمجتمع.

ومنطقة "اللشت" هي عاصمة الدولة الفرعونية الوسطي، إذ وقع اختيار الملك أمنمحات الأول عليها لتكون قريبة من الشمال والجنوب، ويوجد بها هرمان؛ أحدهما للملك أمنمحات الأول (حكم بين عامي 1991 و1962 ق.م)، والثاني للملك سنوسرت الأول (حكم بين عامي 1971 و1926 ق.م).

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

كشفت القاهرة الأحد عن نتائج الدراسات الأثرية التي أجريت على المومياوات الثلاث التي عثر عليها بعد اكتشاف تابوت أثري غامض شمالي البلاد -قبل نحو شهرين- وأثار اهتماما عالميا واسعا.

قالت وزارة الآثار المصرية أمس الخميس إنها وجدت "دفنة عائلية" داخل التابوت الأثري الضخم الذي عثر عليه بالصدفة في وقت سابق من هذا الشهر بمدينة الإسكندرية، لكنها ليست مومياوات ملكية.

قالت وزارة الآثار المصرية اليوم الأحد إن أحدث الدراسات العلمية التي أجرتها بعثة إيطالية أثبتت عدم وجود أي غرف خلف جدران مقبرة الملك توت عنخ آمون في وادي الملوك بالأقصر.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة