عائلة مايكل جاكسون تحيي ذكرى ميلاده الـ60

مايكل جاكسون رحل قبل تسع سنوات بعد أن طبقت شهرته الآفاق (رويترز)
مايكل جاكسون رحل قبل تسع سنوات بعد أن طبقت شهرته الآفاق (رويترز)

بعد تسع سنوات من رحيل "ملك البوب" مايكل جاكسون، اتفق ابناه وآخرون من أفراد عائلته على إطلاق مزاد وأن يتسلموا جائزة لتكريمه ويحيوا ذكرى ميلاده الستين.

وانضمت باريس -ابنة جاكسون- وابنه برنس وأخوه وأخته تيتو وجاكي والمغني آشر، إلى 1500 ضيف في لاس فيغاس أول أمس الأربعاء، حيث أقيم عرض بعنوان "وان" لسيرك دو سوليه على أنغام أغنيات النجم الشهير.

وتوفي جاكسون في لوس أنجلوس في يونيو/حزيران 2009 متأثرا بجرعة زائدة من مخدر البروبوفول القوي الذي كان يستخدمه ليساعده على النوم، وقد سُجن طبيبه الشخصي كونراد موراي عامين لتسببه في وفاته عن طريق الإهمال.

وتسلمت ابنة جاكسون باريس (20 عاما) وشقيقها برنس الذي يكبرها بعام واحد جائزة تكريم والدهما من مؤسسة إليزابيث تيلور لمكافحة الإيدز. علما بأن تيلور توفيت عام 2011 وكانت صديقة مقربة من جاكسون، كما أن باريس سفيرة للمؤسسة.

وقال برنس جاكسون "إنه لشرف وفخر أن أكون هنا من أجل شيء لطالما كان والدي شغوفا به".

وأطلق الأخوان مزادا لبيع حذاء رياضي صنع حديثا مرصع بالياقوت وبالألماس، ومن المتوقع أن يباع مقابل أكثر من خمسين ألف دولار في نوفمبر/تشرين الثاني، وستذهب هذه الأموال إلى مؤسسة تيلور لمكافحة الإيدز.

المصدر : رويترز