بوشناق يقرع "أجراس العودة" ضد صفقة القرن

ألهب الفنان التونسي لطفي بوشناق الجماهير في لبنان بأغنية "أجراس العودة" التي تفضح ما يُسمى بـ"صفقة القرن"، منتقدا غفلة العرب وتفرقهم وانشغالهم بما لا يتناسب مع طموحات الأمة.

وفي مهرجان صور على مسرح قلعة "الشقيف"، غنى بوشناق "أجراس العودة"، وعبر فيها عن الحال العربي المتأزم، في إشارة إلى سعي الإدارة الأميركية لفرض تسوية للقضية الفلسطينية تخدم مصالح الاحتلال الإسرائيلي فقط، مستعينة ببعض الدول العربية على إنجازها.

وتقول القصيدة التي ألف كلماتها الشاعر السوري عماد الدين طه:

أجراسُ العودةِ إنْ قُرِعَتْ .. أو لمْ تُقْرَعْ فلِمَ العجلةْ؟

لو جئنا نقرعها حالا .. كانتْ "دُمْ تكُ" كالطبلةْ

فالعُرْبُ بأخطرِ مرحلةٍ .. وجميع حروفِهمُ عِلّةْ

أغرتهم كثرتهمْ لكنْ .. وبرغمِ جموعِهُمُ قِلَّةْ

وبوادي النّملِ إذا عَبَروا .. سَتموتُ مِنَ الضحكِ النّملةْ

فسليمانُ العصرِ الحالي .. مشغولٌ في مَلءِ السلّةْ

وحديثٌ عن حربٍ كُبرى .. أو صفقةُ قرنٍ مُخْتَلّةْ

مِسْمارُ الحائِطِ ملكُ جُحا .. سِمسارُ الحيِّ .. وفي غفلةْ

سينادي"أونَ ألا دُوِّيهْ" .. بازارُ الأرضِ المُحْتَلَّةْ

ويعودُ لِيُكمِلَ سهرتهُ .. في نادي أشراف الدّولةْ

وقدم بوشناق أغنية خاصة للبنان بعنوان "تحية إلى لبنان"، وهي من كلمات الشاعر التونسي الدكتور علي الورتاني.

وقال في مقطع آخر "أنا العربي، أنا من سيشهد في نهاية الحياة على الحياة، أنا العربي عزيز الروح لي فجر من الأمجاد، وإذا ما البحر طوّقني بموجه، صنعت من موجه طوق النجاة".

كما غنى أيضا أغنية "تفاءلوا بالخير" للملحن السوري عبد الله المرتشي، ودعا فيها رغم كل المآسي إلى الإيجابية والتفاؤل والفرح.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

حل الفنان التونسي لطفي بوشناق ضيفا على حلقة “المقابلة” حيث تحدث عن بداياته الفنية والمسار الذي اختاره لنفسه ولفنه، وكذلك رؤيته للأحداث الجارية في تونس والعالم العربي.

شارك الفنان التونسي لطفي بوشناق مجموعة من اللاجئين السوريين الغناء بأحد شوارع إسطنبول قبل أيام، فحظيت هذه المشاركة بثناء واحترام كبيرين من المتابعين، ورواج واسع على مواقع التواصل.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة