نقد العلمانية.. المسيري وباومان وجها لوجه

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب "نقد العقل العلماني: دراسة مقارنة لفكر زيغمونت باومان وعبد الوهاب المسيري" من تأليف حجاج أبو جبر.

وقدم الباحث في الدراسة -التي تضمنت 336 صفحة- مقارنة بين عبد الوهاب المسيري في نقده العقل العلماني وأسسه المعرفية في التراث الغربي وبين عالم الاجتماع والفيلسوف البولندي زيغمونت باومان.

وبحث الكتاب في فصوله السبعة في كيفية صوغ النماذج التفسيرية الرئيسة وتوظيفها في نقد هذا العقل والحداثة، حيث يتجلى التقاء الخطاب النقدي عند باومان "اليهودي"، والمسيري "المسلم" في نموذجين أساسيين، هما الحداثة الصلبة "العقلانية المادية"، والحداثة السائلة "المادية اللاعقلانية".

كما سعى إلى استكشاف الخرائط الإدراكية للحداثة الغربية والعقل العلماني عند باومان والمسيري، لأن كلا منهما يرى الحداثة العلمانية رؤية معرفية شاملة لله والإنسان والطبيعة، ويستخدم النماذج التفسيرية والصور المجازية نفسها لكشف هذه الرؤية وإن اختلفا في وصفات الخلاص من مأزق الحداثة.

المصدر : الجزيرة