الروايات المصورة.. توسيع الأفق الأدبي

كتبت صحيفة غارديان البريطانية في افتتاحيتها يوم الجمعة حول الروايات المصورة "كوميكس" (graphic novels) وذلك تحت عنوان "الروايات المصورة.. توسيع الأفق الأدبي".

وتساءلت الافتتاحية حول ما إذا كان ممكنا أن تكون الرواية "المصورة" عملاً فنياً أكثر قيمة من التقليدية؟ وأضافت أن حكام جائزة مان بوكر لهذا العام قد اختاروا –ضمن ترشيحات الجائزة- رواية "سابرينا" وهي ثاني رواية مصورة لنيك درناسو.

وقالت إنها لحظة مثيرة للاهتمام، إذ إنها المرة الأولى التي يتم فيها التعرف على رواية مصورة لجائزة عادة ما تكرم ما يصنف ضمن "الخيال الأدبي" التقليدي literary fiction.

وهنا قد يسأل البعض: هل الرواية المصورة رواية حقا؟ وقد بدأ استخدام هذا المصطلح في الستينيات والسبعينيات.

في الواقع فإن دراسة الروايات المصورة بدأت تظهر كمجال أكاديمي جاد، وأيضا لا يمكن الحكم على عمل مثل سابرينا فقط بالمصطلحات الأدبية، حيث إنها تستمد أيضا قوتها من الجانب الفني.

ويبقى السؤال -تقول الصحيفة- كيف يمكن لحكام "مان بوكر" تقييم المزايا النسبية لعمل درناسو مقابل 12 عملا آخر بالقائمة الطويلة للترشيحات؟ وأضافت أن على الحكام حل هذه المشكلة عندما يخفضون خياراتهم إلى قائمة مختصرة في سبتمبر/أيلول، وأخيرا يختارون الفائز.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

أعلنت دار مارفيل كوميكس للنشر أن الأميرة البريطانية الراحلة ديانا سبنسر ستعود للأضواء من جديد ولكن في هيئة بطلة خارقة ضمن أحداث كتاب فكاهي. وستظهر أميرة ويلز في خمس حلقات تحمل اسم (ديانا يوم آخر) من خلال كتاب ساخر شهري تصدره الدار بعنوان (إكس ستاتيكس).

رغم أنه من غير المحتمل أن يتمكن المرء من الاختفاء بواسطة ابتلاع قرص أو ارتداء عباءة فإن دراسة ذكرت أن ذلك يمكن أن يحدث قريبا، ويعتقد عالم بالفيزياء النظرية أن المثال الأجدر بالتصديق نظريا هو المرأة الخفية إحدى بطلات مجموعة مارفيل كوميكس.

توفي ستيف ديتكو، فنان "مارفل كوميكس" الذي شارك في ابتكار شخصية الرجل العنكبوت "سبايدرمان" و"الدكتور سترانج"، وهما شخصيتان لا زال حضورهما مميزا في أفلام "مارفل" إلى الآن.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة