آبل تحشد جيشا من نجوم الأوسكار لحرب على نتفليكس

أوبرا ترفع جائزة غولدن غلوب التي مُنحت لها في يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز)
أوبرا ترفع جائزة غولدن غلوب التي مُنحت لها في يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز)

شركة آبل على وشك إطلاق قنبلة في عالم بث المحتوى لتنافس نتفليكس وأمازون وسبوتيفاي في المواد التلفزيونية والأفلام وتهيمن على هذا المجال عالميا بحشدها عددا كبيرا من نجوم حازوا على جوائز الأوسكار للعمل معها.

وتجيء هذه الخطوة، كما قالت صحيفة تلغراف البريطانية، في إطار الإستراتيجية التي أعلنها توم كوك خليفة الراحل ستيف جوبز لمضاعفة دخل الشركة قبل نهاية 2020.

ومع فشل مبيعات هاتف "آيفون أكس" في مقابلة التوقعات والمخاوف من أن سوق الهواتف النقالة قد بلغ مستوى التشبع، تُعتبر خطوة آبل اعترافا منها بأن إمكانيات النمو تكمن في المحتوى.

مليارات
وتخطط آبل لإنفاق مليار دولار على برامج من إنتاجها هذا العام و4.2 مليارات دولار خلال أربع سنوات باستثناء الاستثمار في قنوات الخدمات الأخرى مثل قناة الموسيقى "ميوزيك أستريمنغ" ومتجر آبل "آب ستور".

وكما هو معتاد من آبل، فقد أحاطت تفاصيل مشروعها الجديد بالسرية، لكن مصادر هوليود تقول إن نجوما ومواهب كبارا قد اتصلت بهم آبل خلال إعدادها عشرين عرضا جديدا من إنتاجها.

وتضم قائمة هذه العروض مجموعة مختارة من أعمال الخيال العلمي لستيفن سبيلبيرغ، وقصص أمازون، وأعمال الممثلة ريز ويزربيرسون وغير ذلك. ومن المتوقع أن يُدشن بث هذه الأعمال في مارس/آذار المقبل.

أوبرا وينفري
يُذكر أن آبل وقعت عقدا مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري لسنوات عدة لتنتج برامج للشركة استثمارا لقدرات وينفري التي لا تضاهى في التواصل مع المشاهدين على نطاق العالم، وتعد لإنتاج فيلم وثائقي عن المغني الإنجليزي إدوارد شيران يخرجه ابن شقيق المغني الراحل، كما امتلكت حقوق تكييف أعمال عالم الكيمياء الحيوية إسحاق أسيموف في الخيال العلمي، وكثير غير ذلك.

وقالت الصحيفة إن ما ذكرته هو مجرد بداية لنذر الحرب التي ستشنها آبل على نتفليكس وأمازون الأميركيتين وسبوتيفاي للترفيه السويدية.

وعن الوسيلة التي ستتوفر للجمهور لمشاهدة محتوى آبل، قالت تلغراف لا يوجد أحد يعلم بالضبط ما إذا كان هذا المحتوى سيكون متاحا عن طريق "آبل تي في بوكس" أو تطبيق مستقل، كذلك طريقة الدفع ليست واضحة حتى اليوم. 

المصدر : ديلي تلغراف