متحف بنيويورك يستضيف "الحريات الأربع" لروكويل

LONDON, ENGLAND - JANUARY 04: A man views magazine front covers drawn by American Norman Rockwell in Dulwich Picture Gallery, which celebrates its bicentenary this year, on January 4, 2011 in London, England. Dulwich Picture Gallery is England’s first public art gallery, founded in 1811 by Sir Francis Bourgeois who bequeathed his collection of old master paintings for the inspection of the public. (Photo by Oli Scarff/Getty Images)
صور أغلفة مجلات رسمها الفنان الأميري نورمان روكويل في معرض بلندن (غيتي)

يستضيف متحف الجمعية التاريخية في نيويورك العمل الأيقوني الصادر عام 1943 للرسام نورمان روكويل الذي يجسد الحريات الأربع التي أعلنها الرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت.

وحتى أوائل سبتمبر/أيلول القادم يستمر عرض العمل الأيقوني المسمى "الحريات الأربع"، وهو عبارة عن أربع لوحات هي: حرية الرأي والتعبير وحرية العبادة والتحرر من الحاجة والتحرر من الخوف.

وقال مدير المتحف لويس ميرر "تذكرنا اللوحات الأسطورية بالدور المهم الذي قام به عمله في جعل الأميركيين ينفذون دعوة روزفلت لحماية السلام العالمي".

وبالإضافة إلى اللوحات الأربع يضم المعرض العشرات من الأعمال الأخرى لروكويل (1894-1978) ومعاصريه.

وينتهي المعرض المسمى "روكويل وروزفلت والحريات الأربع" في الثاني من سبتمبر/أيلول المقبل في نيويورك، وذلك قبل أن ينتقل إلى عدة مدن أميركية وفرنسا حتى 2020.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

هذا الصباح- معرض فني سياسي بلندن بوسائل حديثة

يقام في لندن معرض فني سياسي يعكس أهم الأحداث التي شهدها العالم خلال العقد الأخير مستخدما أساليب التعبير الحديثة التي شهدها العالم في السنوات الأخيرة.

Published On 7/5/2018
LONDON, ENGLAND - JULY 02: A painting by Frida Kahlo entitled 'Self-portrait' from 1938 in the Royal Academy of Arts on July 2, 2013 in London, England. The painting features in the exhibition 'Mexico: A Revolution in Art, 1910-1940' which examines artworks influenced by the period of revolution and turmoil in Mexico between 1910 and 1920. The exhibition, which showcases 120 paintings and photographs, open to the public on July 6, 2013 and runs until September 29, 2013. (Photo by Oli Scarff/Getty Images)

بعد 36 عاما على وفاتها بلغت شهرة الفنانة التشكيلية المكسيكية فريدا كاهلو آفاقا لم تبلغها خلال حياتها، فصورها مطبوعة على الأكواب والقمصان القطنية وسلاسل المفاتيح بل وحتى الملابس الداخلية.

Published On 24/5/2018
French artist Abraham Poincheval poses inside his artwork Pierre (

خرج الفنان الفرنسي أبراهام بونشيفال من تمثال خشبي ضخم على شكل رجل ما قبل التاريخ يرتدي جلد أسد، وذلك بعد أن أمضى سبعة أيام بداخله.

Published On 10/6/2018
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة