مكسيكي يحول البيض المقلي للوحات فنية

العمل يمزج بين مهارات الطبخ والرؤية الفنية (الألمانية)
العمل يمزج بين مهارات الطبخ والرؤية الفنية (الألمانية)
منذ أواخر 2014، حول الشاب المكسيكي ميشيل بالديني وجبات الإفطار التي يعدها للوحات فنية ثم يصورها، وبعد ذلك يشاركها مع متابعيه على موقع إنستغرام، ويقدم وجبته الصباحية الشيقة إلى أصدقائه ومعارفه وأقاربه لتناولها بسعادة.

وأطلق الشاب المكسيكي الفنان على الفن سريع الزوال الذي ابتكره "The Eggs-hibit"، خاصة بعد أن التقط أكثر من ستين صورة لأطباق بيض مقلي على هيئة مناظر طبيعية أو أدوات تستخدم في الحياة اليومية، مثل الكرة الأرضية، الحساب الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، علامة آبل (الأي فون) أو ماكدونالدز، شعار كافيه ستاربكس، خريطة بلد أوروبي، أو أحب وأشهر نجوم السينما المحلية والعالمية.

وقال بالديني "بدأ كل شيء عندما رأيت على الإنترنت علامة اليين واليانغ التي ترمز لكيفية عمل الأشياء في العلم الصيني القديم، الدائرة الخارجية تمثل كل شيء، بينما الشكلان الأبيض والأسود داخل الدائرة يمثلان التداخل بين طاقتان متضادتان، طاقة اليين "الأسود" وطاقة اليانغ "الأبيض" الطاقتان المؤديتان لحدوث أي شيء في الحياة، فقررت إعادة تجسيده ولكن بالبيض الأومليت. ومنذ ذلك التاريخ تدفقت الأفكار على قريحتي دون توقف".

ولا يستخدم بالديني أية أدوات معقدة أو متخصصة أكثر من المقلاة وسكين، والبيض بالطبع، والتي ساعدته في تشكيل شخصيات مثل "باك مان" و"هاري بوتر" ودراجة بخارية، أو "نجمة الموت" من فيلم "حرب النجوم".

كما يمكنه إعادة تشكيل لوحة "ليلة النجوم" الشهيرة للفنان العالمي فنسنت فان غوخ، وهي من الأطباق التي استغرق إعدادها وقتا طويلا لأنها مملوءة بالتفاصيل، حسب قوله.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يمضي المصور اللبناني كمال حميّدان سنوات تقاعده بصنع قطع فنية من مخلفات الكرتون، بعد رحلة عمل دامت أكثر من أربعين سنة، متنقلا بين معدّات التصوير بأهم الوكالات والمحطات الأجنبية ببيروت.

28/1/2018
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة