عـاجـل: مراسل الجزيرة: دوي صافرات إنذار بأسدود ومدن ساحلية أخرى في إسرائيل والجيش يغلق طرقا في المناطق القريبة من غزة

نصف مقتنيات متحف فرنسي مزيفة

جانب من بلدية "إيلن" الفرنسية في لوحة للفنان إيتيان تيرّوس (مواقع التواصل)
جانب من بلدية "إيلن" الفرنسية في لوحة للفنان إيتيان تيرّوس (مواقع التواصل)
يعرض متحف "تيرّوس" جنوبي فرنسا أعمالا عديدة للفنان إيتيان تيرّوس (1857-1922)، لكنه اكتشف أن أكثر من نصف الأعمال التي يعرضها في مجموعته مزيفة.

وشملت هذه الأعمال لوحة لبرج قلعة تم بناؤه أواخر خمسينيات القرن الماضي، في حين أن الرسام الفرنسي الذي يُفترض أنه رسمها توفي عام 1922.

وأمضى متحف تيرّوس في بلدية إيلن جنوبي فرنسا العقدين الماضيين في جمع مجموعة من أعمال الفنان الذي سمي المتحف باسمه، وهو رسام محلي اشتهر بمناظره الطبيعية لمنطقة روسيون جنوبي فرنسا.

وكان مقررا إعادة فتح المتحف بعد تجديده عندما تم اكتشاف أعمال التزوير من قبل مؤرخ فني محلي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال الخبير إيريك فوكادا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن اللمحة البسيطة في صور اللوحات التي تسلمها بالبريد الإلكتروني جعلته قلقا من كونها صحيحة. وبعد فحص الأعمال الفنية وتأكيد النتائج التي توصل إليها مع لجنة من الخبراء، وجد أن 82 قطعة من أصل 140 قطعة في المجموعة كانت مزيفة.

وأضاف فوكادا أن معظم الأعمال المزيفة تم الحصول عليها بعد عام 2013، ولم تكن معروضة لأن مسؤولي المدينة كانوا في انتظار إنشاء طابق ثان بالمتحف لعرض المجموعة الكاملة للفنان.

ومع ذلك، فقد عرض على جدران المتحف ما بين 10 إلى 15 عملا مزورا ولمدة سنوات، وهو ما جعل عمدة المنطقة إيف بارنيول يعتبر عملية الاحتيال هذه كارثة لبلديته.

وقدم مجلس المدينة شكوى في مارس/آذار الماضي، مما دفع الشرطة لبدء تحقيق. وافتتح المتحف يوم الجمعة الماضي مع نحو ستين لوحة كلها أصيلة، لكن مسؤولين محليين قالوا إن الأمر قد يستغرق سنوات لمعرفة من يقف وراء عمليات التزييف هذه.

المصدر : نيويورك تايمز