"دريساج" ينال "العنقاء البلورية" بمهرجان فجر السينمائي

جانب من فعاليات اختتام مهرجان فجر السينمائي (الجزيرة)
جانب من فعاليات اختتام مهرجان فجر السينمائي (الجزيرة)

مصطفى فرحات-طهران

اختتمت في وقت متأخر من ليلة الخميس إلى الجمعة في العاصمة الإيرانية طهران فعاليات مهرجان فجر الدولي السينمائي، حيث فاز فيلم "دريساج" للمخرج الإيراني بويا بادكوبه بجائزة العنقاء البلورية لأحسن فيلم. 

وفي المسابقة الدولية التي حملت عنوان "سينما الخلاص"، فاز فيلم "آغا" للمخرج البلغاري ميلكو لازاروف بجائزة أفضل فيلم، وهو من إنتاج بلغاري وألماني وفرنسي. كما فاز الروسي أليكسي جيرمان جونيور بجائزة أحسن مخرج عن فيلم "دوفلاتوف". 

ونال الفيلم الإيراني "هاتريك" جائزة أحسن سيناريو، في حين عادت جائزة أحسن ممثل إلى الكرواتي ليون لوتشيف عن أدائه في فيلم "ذي ماينر"، وفازت الممثلة الإيرانية ماهور آلفند بجائزة أحسن ممثلة عن فيلم "هاتريك". 

وحصل المخرج الإيراني مجيد مجيدي على جائزة "محمد الأمين" عن فيلمه "ما وراء الغيوم"، بينما عادت جائزة "بين الأديان" لفيلم "غراين" للمخرج التركي سميح كابلانو أوغلو، في حين فاز المخرج الكمبودي ريتي بان بجائزة السلام عن أعماله. 

وقال أثناء تسلمه الجائزة إن السينما وإن كان لا يمكنها تغيير الواقع فهي على الأقل تساعد الشعوب لكي يفهموا بعضهم البعض. 

وشارك في النسخة السادسة والثلاثين للمهرجان ما يربو على 1300 فيلم من 78 دولة، عرض منها نحو ثلاثمئة فيلم في مجمّع تشارسو بطهران، تتوزع بين أقسام المهرجان الـ12. 

وتميزت هذه النسخة بحضور نجم الإخراج العالمي أوليفر ستون، كما احتفى المهرجان بمرور 120 سنة على تاريخ السينما الإيرانية، وحملت جدرانه صورا فوتوغرافية للقطات بالأسود والأبيض تناولت مشاهد من الأفلام ميزت مسيرة السينما الإيرانية منذ بدايتها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال المخرج العالمي أوليفر ستون، الذي حضر مهرجان فجر السينمائي بطهران في طبعته الـ 36، إن صناعة الأفلام انتهت بأميركا، وإنه سيكون محظوظا لو تمكن من إنتاج فيلم آخر بهوليود.

تكشف رواية "حرب الكلب الثانية" للروائي الأردني من أصل فلسطيني إبراهيم نصر الله الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) 2018 نزعة التوحش التي تسود المجتمعات والنماذج البشرية واستشراء النزعة المادية.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة