عن ختان الإناث.. وثائقي للجزيرة يتوّج بجائزة دولية

منتجة الفيلم فاطمة نايب (وسط) سردت معاناة 200 مليون فتاة حول العالم (الجزيرة)
منتجة الفيلم فاطمة نايب (وسط) سردت معاناة 200 مليون فتاة حول العالم (الجزيرة)

فازت قناة الجزيرة الإنجليزية بجائزة "بيبودي" بدورتها السابعة والسبعين عن فيلم وثائقي بعنوان "القطع" يتناول موضوع ختان الإناث والمخاطر التي تسببها هذه العادة الشائعة في العديد من دول العالم.

ويكشف الفيلم الفائز انتشار ختان الإناث بين الجاليات المهاجرة إلى أوروبا والأميركتين، وعدم اقتصارها على بلدان أفريقية وآسيوية.

ويعرض جانبا مما تعانيه 200 مليون فتاة وسيدة في أنحاء العالم انتهكت أجسادهن، وتعرضن لمخاطر كثيرة بسبب هذه الممارسة التي تعرف تاريخيا بالختان الفرعوني.

وتحتفي جوائز "بيبودي" سنويا بأفضل الأعمال المنتجة في سبع فئات هي: الأخبار والترفيه، والأفلام الوثائقية، وبرامج الأطفال، والبرامج التعليمية، والبرامج التفاعلية، والخدمة الاجتماعية.

وتتنافس على الجوائز أكثر من 1000 مؤسسة إعلامية، وتقيم مشاركاتها 30 لجنة تحكيم.

وقال مدير قناة الجزيرة الإنجليزية جايلز تريندل إنه سعيد بالفوز بجائزة "بيبودي" المرموقة، التي اعتبر أنها دليل جديد على تميز العمل الصحفي الذي تقدمه القناة.

جائزة بيبودي تمنحها كلية الصحافة وعلوم الاتصال بجامعة جورجيا بالولايات المتحدة (الجزيرة)

وأردف "تجلت في فيلم القطع الفائز أهمية العمل الجماعي، وأود أن أهنئ الزميلة فاطمة نايب التي أنتجت الفيلم وقدمته، وكل الزملاء الذين شاركوا في تسليط الضوء على هذه القضية الحساسة من صحفيين ومصورين ومتعاونين سعوا لنقل هذه المعاناة إلى الشاشة".

كما شكر السيدات اللائي تحلين بالشجاعة للحديث بصراحة عن قصص معاناتهن الشخصية من هذه الممارسة.

وتُمنح جائزة "بيبودي" منذ عام 1941 من قبل كلية الصحافة وعلوم الاتصال بجامعة جورجيا بالولايات المتحدة. وتعتبر أقدم جائزة متخصصة تمنح تقديرا لأبرز الأعمال التلفزيونية والإذاعية والصحافة الإلكترونية.

ويأتي فوز قناة الجزيرة الإنجليزية بجائزة "بيبودي" بعد أن حصدت مؤخرا أكثر من 35 جائزة في مهرجان نيويورك للتلفزيون وللأفلام، كما توج المهرجان القناة للعام الثاني على التوالي بجائزة "قناة العام".

المصدر : الجزيرة