إلغاء مسرحية "قبل الثورة" بسبب الرقابة بمصر

مسرحية "قبل الثورة" من أداء السورية ناندا محمد والمصري رمزي لينر (صفحة فرقة المعبد على فيسبوك)
مسرحية "قبل الثورة" من أداء السورية ناندا محمد والمصري رمزي لينر (صفحة فرقة المعبد على فيسبوك)

أعلنت فرقة المعبد المسرحية إلغاء عرض مسرحية "قبل الثورة" بعد أن طلبت الرقابة حذف مشاهد من العرض الذي كان يفترض أن يبدأ مساء أمس ويستمر لمدة سبعة أيام ضمن مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة.

وأشارت إدارة المهرجان في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك إلى اضطرار "فرقة المعبد المسرحية ومهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة "دي-كاف" آسفين إلى إلغاء عرض "قبل الثورة" للمخرج والكاتب المسرحي أحمد العطار".

وأضاف البيان أن المخرج رأى أن "طلب الرقابة على المصنفات الفنية إلغاء خمسة مشاهد كاملة من العرض سيؤثر سلبا على البناء الدرامي والعمل الفني ككل، كما يفرغه من مضمونه الفني والأدبي مما يتعذر عليه تقديم العرض بهذه الصورة المشوهة".

وأوضح أن الفرقة تقدمت بطلب إلى الرقابة لتشكيل لجنة مشاهدة أخرى ومن المتوقع أن تكون اليوم الاثنين، على أمل أن يتم السماح للجمهور العام بمشاهدة العرض بدءا من يوم الثلاثاء إذا تم تغيير موقف الرقابة على المصنفات الفنية.

ويعد مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة الذي يقام سنويا في قلب القاهرة منذ العام 2012، من أهم المهرجانات التي تقام في العاصمة المصرية.

ويأتي إلغاء عرض هذه المسرحية في وقت يتم فيه تضييق الخناق على الحريات في مصر.

وقد أصدرت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم قرارا بإنشاء مقرات للإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية في سبع محافظات اعتبارا من أول أبريل/نيسان المقبل، في أعقاب أزمة مسرحية سليمان خاطر التي عرضت على أحد مسارح قصور الثقافة.

وقد شمل القرار قصور الثقافة بالجيزة والسادس من أكتوبر وجنوب سيناء وأسيوط وأسوان والأقصر ومرسى مطروح والبحر الأحمر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية