تشجيع الأطفال على القراءة في معرض الكتاب بعمان

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

تشجيع الأطفال على القراءة في معرض الكتاب بعمان

أطفال عمانيون في معرض مسقط للكتاب (الجزيرة)
أطفال عمانيون في معرض مسقط للكتاب (الجزيرة)
 طارق أشقر-مسقط

سالم بن مبارك الروتاني قارئ عماني شغوف بالكتب ومعارضها، يتميز عن الكثيرين من محبي التبضع الثقافي في معارض الكتاب بحرصه على التطوع في فريق قريات الخيري، على أن يشاركه الأطفال ذلك الشغف.

ويسعى الروتاني كل عام لاقتناء ما يكفيه من كتب لعام كامل وبمعيته عدد من الأطفال الأيتام، بتمويل من أحد رجال الأعمال، لكي يساعدهم في اقتناء الكتب التي تفيدهم وتشكل إضافة معرفية جيدة لهم.

ومن خلال هذه الرعاية المعرفية، تبدو علاقة العمانيين بالكتاب متواصلة بين حاضرها الذي يجسده مستوى إقبالهم على معارض الكتاب وبين ماضيها الحافل بإنتاج الكتاب منذ قديم العصور.

ويشكل الأطفال بصحبة ذويهم ومدرسيهم نسبة كبيرة بين زوار اليوم الأول لمعرض مسقط للكتاب الـ23 الذي افتتح رسميا مساء الأربعاء الماضي، ويقول الروتاني إن ذلك سيؤسس لعلاقة مستمرة للقراء مع الكتاب.

إقبال متزايد
وبينما يرى المراقبون أن خصوصية علاقة القارئ بالكتاب لها دورها في نجاح معارض مسقط للكتاب، كشفت اللجنة الرئيسية لمعرض مسقط أن معرض العام يعرض خمسمئة ألف عنوان مقارنة بـ450 ألف عنوان في العام 2017، و250 ألفا في العام 2106.

تدشين مشروع صناعة القراء بمعرض مسقط للكتاب (الجزيرة)

وتؤكد الإحصائيات الرسمية أن المعرض يشهد زيادة سنوية في عدد الزوار والعارضين، فقد بلغ زوار معرض 2017 حسب المركز الوطني للإحصاء والمعلومات 826 ألف زائر، و682 ألف زائر عام 2016.

وارتفع عدد دور النشر المشاركة من 650 دار نشر عام 2016 إلى 756 دار نشر عام 2017، ووصل إلى 783 دار نشر عام 2018.

هذه المقاربة العددية التي اعتبرها الكثيرون مؤشرا على قوة علاقة القارئ العماني بالكتاب، يراها مدير دار الغشام للنشر محمد بن سيف الرحبي في حديثه للجزيرة نت تعبيرا عن علاقة الإنسان بالمعرفة والكلمة.

اهتمام بالكتاب
وفي سياق القوة الدافعة للقراءة والحرص على زيارة معارض الكتاب والإسهام بنجاح دوراتها حسب الإحصاءات، قال الأكاديمي بجامعة السلطان قابوس سليمان بن محمد البلوشي إنه يزور معارض الكتاب ست مرات في كل عام، معللا ذلك برغبته في اقتناء أحدث الإصدارات ذات العلاقة ببحوثه التربوية التي يجريها في عمله، مستعينا بها في إعداد إطارها النظري، بالإضافة إلى شراء الإصدارات الأدبية والثقافية.

أحد أجنحة معرض مسقط للكتاب (الجزيرة)

وفيما يتعلق بالإصدارات الأدبية وكما هي الحال في كل عام، شهد معرض مسقط الدولي للكتاب بنسخته الحالية حضورا قويا للكتاب العماني بمختلف الأجناس الأدبية من روايات ومجموعات قصصية وشعرية ودراسات، حيث شاركت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بـ31 إصدارا جديدا.

وحسب مسؤول جناح جمعية الكتاب العمانية عبد العزيز بن مبارك، فقد شهد اليوم الأول للافتتاح إقبالا جيدا على جناح الجمعية، ووقف الزوار على بعض الإصدارات.

ووفق مسؤول جناح المكتبة العصرية ببيروت سامر الأنصاري، فإن مستوى الإقبال وما تحققه دور النشر من ربحية بعد خصم المصاريف له دوره في تشجيعها على الحرص على المشاركة في معرض مسقط الدولي للكتاب، مشيرا إلى أن مكتبته تشارك في هذا المعرض سنويا منذ عشر سنوات.

المصدر : الجزيرة