مهرجان شرم الشيخ يحتفي بالسينما الأميركية

كريغ غيلسبي مخرج فيلم "آي، تونيا" الذي سيعرض في حفل افتتاح المهرجان (غيتي إيميجز)
كريغ غيلسبي مخرج فيلم "آي، تونيا" الذي سيعرض في حفل افتتاح المهرجان (غيتي إيميجز)

قالت إدارة مهرجان شرم الشيخ السينمائي اليوم الاثنين إن الدورة الثانية ستعرض 68 فيلما من 28 دولة، مع اهتمام خاص بالسينما المستقلة في الولايات المتحدة التي ستحل ضيف شرف على المهرجان.

وأفاد المدير الفني للمهرجان الناقد السينمائي أسامة عبد الفتاح -في مؤتمر صحفي أمس الاثنين بالقاهرة- بأن "العبرة ليست بعدد الأفلام لكن بقيمتها الفنية، لدينا هذا العام 68 فيلما من 28 دولة".

وأضاف أن "المهرجان لا يصنف الأفلام روائية وتسجيلية لكن يصنفها طويلة وقصيرة، هناك 11 فيلما في المسابقة الدولية للأفلام الطويلة و18 فيلما في مسابقة الأفلام القصيرة، بينما تتوزع باقي الأفلام على أقسام المهرجان".

وتشارك في المهرجان أفلام من الفلبين والبرازيل والأرجنتين وفنزويلا وكولومبيا والهند، إلى جانب عدد كبير من الدول الأوروبية.

ويهتم المهرجان هذا العام بشكل خاص بالأفلام الأميركية المستقلة، وهي الأفلام التي تنتج خارج الأستديوهات الكبرى في هوليود.

وقال عبد الفتاح "ضيف الشرف في هذه الدورة ليست دولة بل هي نوعية محددة من السينما.. السينما الأميركية المستقلة التي تغرد خارج سرب الأستديوهات الكبرى في هوليود".

ويعرض المهرجان في حفل الافتتاح الفيلم الأميركي "آي، تونيا" من تأليف ستيفن روجرز وإخراج كريغ غيلسبي، المرشح لثلاث جوائز أوسكار هذا العام.

وتأسس المهرجان بداية في جنوب مصر تحت اسم مهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية، وظل هناك حتى عام 2016 قبل أن ينتقل إلى محافظة جنوب سيناء ويتحول إلى مهرجان شرم الشيخ السينمائي.

ويتضمن المهرجان قسما خاصا لأفلام الطلبة يضم 16 فيلما من مشاريع تخرج طلبة المعهد العالي للسينما، كما يقيم ورشة عمل يقدمها مدير التصوير كمال عبد العزيز ويشارك فيها 16 من طلبة معهد السينما.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بإشارة جديدة إلى تراجع أفلام المغامرة والإثارة والحركة مقابل القضايا الإنسانية، انتزع فيلم “فوتوكوبي” إعجاب الجمهور في افتتاح مهرجان جمعية الفيلم بمصر رغم أن قصته تدور حول اثنين من المسنين.

قررت النيابة العامة المصرية عرض الفيلم المصري “الشيخ جاكسون” بطولة أحمد الفيشاوي وإخراج عمرو سلامة على لجنة من مؤسسة الأزهر، لإبداء رأيها في الاتهام الموجه لأصحابه بازدراء الإسلام والإساءة لمصر.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة