ممثلات بريطانيا ينددن بالتحرش الجنسي

الممثلة إيما واتسون تبرعت بمبلغ 1.4 مليون دولار لصندوق يهتم بضحايا التحرش (رويترز)
الممثلة إيما واتسون تبرعت بمبلغ 1.4 مليون دولار لصندوق يهتم بضحايا التحرش (رويترز)
وقّعت نحو مئتي ممثلة بريطانية وإيرلندية على رسالة تدعو إلى التحرك ضد التحرش الجنسي في العمل، والمساواة في الأجور، وذلك قبل حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) المقرر اليوم الأحد.

ومن بين الموقعات الـ190 على الرسالة التي تحمل عنوان "الأخوات العزيزات"، ونشرت في صحيفة "أوبزيرفر" الأسبوعية، إيما واتسون وكاري موليغان وإيما تومسون وسيرشا رونان.

وقالت الموقعات إنهن يستلهمن تحركهن من حركة "تايمز آب" (انتهى الوقت) في الولايات المتحدة، وهي صندوق دفاع قانوني عن ضحايا الاعتداءات أقامته نجمات هوليود بعد ما تم نشره في الأعوام الماضية من أخبار عن انتهاكات جنسية واسعة النطاق في مجال صناعة الترفيه.

ودعت الموقعات إلى التبرع لصندوق جديد يحمل اسم "صندوق العدالة والمساواة في المملكة المتحدة" وتديره منظمة "روزا" النسائية الخيرية.

وجاء في الرسالة "إذا كنت ممن قالوا: انتهى الوقت، إذا ما كانت القصص التي قرأتها في الصحف قد لمستك وأزعجتك، فانضم إلينا.. لنجعل عام 2018 عاما لنهاية التحرش والاعتداءات الجنسية".

ووفقا للصحيفة، فقد تبرعت الممثلة إيما واتسون فعليا بمبلغ مليون جنيه إسترليني (1.4 مليون دولار) للصندوق.

ورافقت هذه الرسالة رسالة ثانية موقعة من 160 من الناشطين والأكاديميين يرحبون "بالدعوة الصادرة عن أخواتنا في صناعة الترفيه للتوحد في الدعوة إلى وضع نهاية للتحرش والانتهاكات". 

المصدر : الألمانية