أفغانية على قائمة جوائز أفلام عالمية

رؤيا سادات سيدة أفغانية أنتجت أول فيلم نسائي في أفغانستان بعنوان "رسالة إلى الرئيس"، يهتم بحقوق المرأة، ويتناول بالتشريح الحياة الاجتماعية المعقدة في البلد.

ورُشح فيلم "رسالة إلى الرئيس" الذي أنتجته رؤيا لجوائز دولية، ومنها جائزة "غولدن غلوب" في مختلف الفئات.

ويعرض الفيلم بستة مهرجانات في يناير/كانون الثاني من العام الحالي، كما تم ترشيحه بمهرجان غوتنبرغ السينمائي الدولي ومهرجان سيونا في فرنسا، ورشح أخيرا لمهرجان ماليزيا السينمائي  الدولي والجوائز العالمية الذهبية في ماليزيا.

ويصوّر الفيلم الذي أنتج في العام 2016، المجتمع وما يدور فيه من تناقضات وسط الصراع بين الحياة التقليدية والحياة بشكل عام، كما يصور الحياة الاجتماعية المعقدة التي تبدأ من العائلة وتنتهي بالمجتمع.

وتقول رؤيا إن "النقد ليس موجها إلى فرد أو كيان بعينه، فقد قمنا بنقد المجتمع والحكومة بشكل عام، وصورت المجتمع بأكمله أفرادا وحكومة، وبنظري يتحدى الفيلم المجتمع الذكوري الذي لا يعترف بأي دور للمرأة".

الأمل في التغيير
واكتشفت المخرجة الأفغانية المجال الفني عندما كانت في الخامسة من عمرها، ولعبت أدوارا مختلفة في المسرح، وحاولت كتابة بعض المسرحيات القصيرة.

وتكشف رؤيا أنها كتبت قصة فيلمها الأول أيام حكومة طالبان لأنها كانت حبيسة المنزل، وعندما سنحت لها الفرصة سجلت أول أفلامها بعنوان "النقاط الثلاث".

وتعمل سادات منذ عام 2001 إلى اليوم في مجال السينما، موضحة أنها تعشق هذه المهنة وتدرك أهميتها في المجتمع.

وسجلت رؤيا ثلاث مجموعات من المسلسل التلفزيوني وبعض الأفلام القصيرة والأفلام الروائية والأفلام الوثائقية.

وترى أن التحديات موجودة أمام السينما في أفغانستان، وأهمها التحدي الأمني والاقتصادي، وهو ما يمنع السينما من التطور.

وتضيف "شخصيا لديّ أمل بأننا نستطيع التغلب على هذه المشاكل والتحديات، فلدينا قوة شبابية جيدة تحب السينما، والشباب يرغبون في صناعة الأفلام، وكثير منهم أنجزوا بعض المسرحيات على نفقتهم الخاصة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لا زال أمام عشاق التصوير الفوتوغرافي بقطر أسبوع للاستمتاع بمعرض “فتيات التزلج من كابل” للمصورة البريطانية جيسيكا فولفورد دوبسون قبل أن يغادر الدوحة نحو وجهة دولية مختلفة السبت القادم.

15/10/2017

فاز فيلم “الانتظار” للمخرج السويدي أيميل لانغبال بالجائزة الكبرى للدورة السادسة من مهرجان السينما الوثائقية “أوروبا الشرق”بمدينة طنجة المغربية. ويروي قصة فتاة أفغانية انتظرت ست سنوات قبل اللجوء للدانمارك.

24/9/2017

منذ روايتها الأولى “عازف البيانو الأفغاني”، التي كتبتها باللغة الفرنسية، حققت الكاتبة الأفغانية الشابة شبنم زرياب شهرة في الساحة الأدبية الفرنسية عبر حصدها ثلاث جوائز أدبية.

21/7/2016
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة