"فكرة الإسلام الأوروبي" بعيون باحث مغربي في إيطاليا

صدر مؤخرا باللغة الإنجليزية كتاب تحت عنوان "فكرة الإسلام الأوروبي.. الدين، السياسة، الأخلاق، والحداثة المسترسلة" للباحث المغربي المقيم بإيطاليا محمد حصحاص، وهو تتويج لبحث حول الجانب الفكري لمفهوم الإسلام الأوروبي وما ينطوي عليه من عوامل مرتبطة بالحيز الجغرافي والسياق الاجتماعي.

وكان المؤلف قد بدأ العمل على هذا البحث في سياق التحضير لأطروحة الدكتوراه بإحدى جامعات العاصمة الإيطالية روما، حيث عمل على "مفهوم الإسلام الأوروبي" في شقه الفكري، في مسعى لتجاوز المقاربات المطبوعة بالفكرة الاستشراقية أو التي تطغى عليها رؤى سوسيولوجية أو أنثربولوجية، أو سياسية بمعناها الأمني الذي يرَى المسلم كعنصر أجنبي.

وعن هذا الكتاب الصادر في لندن ونيويورك عن دار "روتليتج" العالمية للنشر، يقول أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة نوتردام في الولايات المتحدة إبراهيم موسى إنه عمل يقدم نظرية لمناقشة مضمون فلسفة الأخلاق والسياسة في الإسلام من خلال الحوار مع مفكرين مسلمين بارزين في أوروبا وخارجها، ويعتبر مهما للمهتمين بمستقبل أوروبا في زمن الهجرة والتطور التكنولوجي المتسارع.

وقبل هذا الكتاب ألف حصحاص ثلاثة كتب فكرية باللغة الإنجليزية عن "الأئمة في أوروبا الغربية.. تطورات، تحولات، وتحديات مؤسساتية"، و"الإسلام، الدولة، والحداثة.. محمد عابد الجابري ومستقبل العالم العربي"، و"الجيوشعرية التثاقفية في عالم كينيث وايت المنفتح".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

طغت على مناقشات مؤتمر الأكاديمية الكاثوليكية بمدينة شتوتغارت بجنوبي ألمانيا قضايا تتعلق بمسلمي أوروبا، مثل تمثيل المسلمين بالاتحاد الأوروبي، وتجربة مسلمي البلقان كنموذج تتطلع إليه دول أوروبية تسعى لتقنين وضع الإسلام بمجتمعاتها، وإشكالية الهوية لدى مسلمي القارة.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة