مؤلفون بريطانيون يقاطعون مهرجان الإمارات الأدبي بسبب هيدجز

تداعيات الحكم بالسجن مدى الحياة في حق الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز امتدت إلى مجال الثقافة والأدب (رويترز)
تداعيات الحكم بالسجن مدى الحياة في حق الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز امتدت إلى مجال الثقافة والأدب (رويترز)

أعلن عدد من المؤلفين والأكاديميين من بريطانيا مقاطعتهم لمهرجان الإمارات للآداب في دبي، احتجاجا على حكم بالسجن مدى الحياة أصدرته السلطات القضائية في أبو ظبي قبل أيام؛ بحق الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز بتهمة التجسس.

وقال المؤرخ البريطاني أنطوني بيفر والكاتبة سابين دورانت والإعلامي فرانك غاردنر (هيئة الإذاعة البريطانية) والكاتبة ليسا إيفانس والمؤرخ بيتر فرانكوبان والكاتب أمبروز باري وزوجته ماريسا هايتزمان، إنهم قرروا عدم المشاركة في الدورة القادمة من المهرجان المقرر عقده في الفترة من 1 إلى 9 مارس/آذار 2019.

وكان بيفر قد شارك في الدورتين السابقتين للمهرجان، وقال إنه أعرب لرئيسته إيزوبيل أبو الهول عن قلقه إزاء قضية هيدجز، ودعا الكتاب البريطانيين المدعوين إلى إعادة النظر في مشاركتهم بالمهرجان.

وقال المؤرخ البريطاني إن الحكم بالسجن مدى الحياة على هيدجز يعد إحدى أكبر الإساءات للحريات الأكاديمية في الأزمنة الحديثة.

كما أبلغ الصحفي من جريدة "الغارديان" كايث ستيوارت منظمي المهرجان بأنه لن يلبي دعوة المشاركة إذا لم يُفرج عن هيدجز يوم 2 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وهو اليوم الوطني في الإمارات.

وتعرض مهرجان الإمارات للآداب لانتقادات قوية حيث أطلق مركز الأبحاث "ثينك توايس" حملة تدعو الكتاب والأكاديميين إلى عدم المشاركة في المهرجان، على خلفية سجل الانتهاكات الحقوقية التي ترتكبها السلطات الإماراتية بحق الأكاديميين والإعلاميين والناشطين الحقوقيين منذ العام 2011.

المصدر : الصحافة البريطانية