متحف "بيت الشركة" بقطر يوثق تاريخ الرواد بقطاع النفط

متحف الشركة في الدوحة يجسد قصص كفاح رواد وضعوا اللبنات الأولى لقطاع النفط في البلاد (مواقع التواصل)
متحف الشركة في الدوحة يجسد قصص كفاح رواد وضعوا اللبنات الأولى لقطاع النفط في البلاد (مواقع التواصل)

وقعت متاحف مشيرب اتفاقية مع شركة شل قطر، وهي واحدة من كبرى شركات النفط العالمية، تقضي برعاية متحف "بيت الشركة"، وهو أحد البيوت التراثية الأربعة التي تشكل الوجهة الثقافية بمشيرب وسط العاصمة الدوحة.

وستشكل رعاية شل قطر لبيت الشركة قيمة مضافة للمتاحف، خصوصا وأن شركة شل قطر تعدّ من أولى الشركات النفط العالمية التي قامت بأعمال التنقيب والحفر في قطر وترتبط بشكل مباشر بتوثيق التاريخ. ويعدّ بيت الشركة أحد البيوت التراثية الأربعة التي أعيد ترميمها لتشكل متاحف مشيرب.

يتميز هذا البيت بأهميته الكبيرة حيث كان مقرا لأول شركة نفط في قطر، ويوثق تاريخ الرواد القطريين الأوائل الذين عملوا بكد ونشاط في حقول النفط قديما، وكانوا أول من ساهم في إحداث تحوّل حاسم في مسيرة نمو قطر خلال فترة اكتشاف النفط.

وتقضي اتفاقية الرعاية بدعم شركة شل قطر لبيت الشركة، وتعزيز الأرشيف التوثيقي المتعلق بتاريخ النفط في قطر، والشراكة في تنظيم برامج وفعاليات تساهم في رفع الوعي بأهمية اكتشاف النفط وتأثيره على الأجيال الحالية.

ويضم "بيت الشركة" مقتنيات ومعدات كانت تستخدم في الشركة، ويستمع فيه الزائر لقصص كفاح رسمتها السواعد التي كافحت من أجل بناء مستقبل أفضل لوطنهم، لتصبح القصص مصدر إلهام للشباب القطري لاستكمال مسيرة النمو والازدهار.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)