اكتشاف لوحة جدارية تصف لقاء ملكة إسبرطة ليدا وبجعة

اللوحة الجصية وصفت بأنها "صريحة وحسية" (الأوروبية)
اللوحة الجصية وصفت بأنها "صريحة وحسية" (الأوروبية)

اكتشف علماء الآثار في موقع بومبي الأثري في إيطاليا لوحة جدارية تصف لقاء أسطوريا (خرافيا) بين ملكة إسبرطة ليدا وبجعة.

وتم اكتشاف اللوحة الجصية أثناء حفريات في المدينة الرومانية، ووصفت بأنها "صريحة وحسية" من قبل مدير الموقع ماسيمو أوسانا.

وخلال الحفر في طبقات من الرماد التي خلفها ثوران جبل فيزوف عام 79 بعد الميلاد، وجد علماء الآثار صورة ليدا تلمع بقوة تجاههم، وهي ترفع رداءها للبجعة.

واللوحة المستوحاة من الأسطورة التي تم فيها إغراء ليدا من قبل الإله اليوناني زيوس، الذي تخفى في زي البجعة.

وقال خبراء في بومبي لصحيفة التايمز إن الصورة تبدو كأنها مبنية على تمثال ليدا من القرن الرابع قبل الميلاد من قبل النحات اليوناني تيموثيوس، وأضافوا أنها الصورة العاشرة لليدا التي وجدت في بومبي.

واكتشفت اللوحة الجصية في غرفة نوم أحد المنازل، حيث توجد صورة في القاعة الأمامية لبرايبوس، وهو إله الخصوبة حسب العرف الروماني.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

عثر علماء آثار سوريون على مقبرة أثرية تضم 13 قبرا تعود إلى العصر الروماني البيزنطي، في قرية بالقرب من القنيطرة التي تبعد مسافة سبعين كيلومترا جنوب غرب دمشق. واحتوت المقبرة على خيوط ذهبية وحلقة ذهبية وبقايا من أساور زجاجية وبرونزية ومسامير.

5/7/2001

يواجه المتحف اليوناني الرومانى بالإسكندرية مشكلات مالية تهدد بتوقف مشروع الترميم الخاص به. ويعد المتحف الأقدم بمصر والوحيد بالعالم المتخصص في عرض الآثار اليونانية الرومانية والبيزنطية.

24/8/2011
المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة