الثقافة القطرية وفنونها في معرض ضخم بروسيا

المعرض يضم 250 صورة حديثة لقطر التقطها 60 مصورًا من 28 دولة، و200 صورة تاريخية تعرض للمرة الأولى (الجزيرة)
المعرض يضم 250 صورة حديثة لقطر التقطها 60 مصورًا من 28 دولة، و200 صورة تاريخية تعرض للمرة الأولى (الجزيرة)

تنظم متاحف قطر معرض "قطر المعاصرة.. الفن والتصوير الفوتوغرافي" في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، ضمن فعاليات برنامج "العام الثقافي قطر-روسيا 2018"، وذلك على هامش فعاليات منتدى سانت بطرسبرغ الذي افتتح اليوم الخميس بحضور أكثر من 20 ألف مشارك من فنانين وشخصيات رسمية.

وينقسم المعرض الذي يُعد أكبر المعارض القطرية من نوعها في روسيا، إلى قسمين: الأول بعنوان "تشكيل رؤية.. صور من قطر" ويضم أكثر من 250 صورة التقطتها عدسات 60 مصورًا من 28 دولة مختلفة يعيشون في قطر. كما يضم هذا القسم 200 صورة من كنوز الصور التاريخية التي تحتويها مجموعات متاحف قطر وتُعرض للمرة الأولى.

أما القسم الثاني، فيُقام تحت عنوان "حالات التحول"، ويضم 100 عمل فني معاصر أبدعه 46 فنانًا من دول مختلفة. وتقدم هذه الأعمال لمحة عامة عن المشهد الفني في قطر.

وتعليقًا على هذا الفعالية قالت مديرة قسم المعارض في متاحف قطر الشيخة ريم آل ثاني إن المعرض "يحتفي بالماضي والحاضر والمستقبل.. لقد مرّ بلدنا بتحولات مذهلة على مدار الأعوام القليلة الماضية، ونتج عن هذه التحولات كم كبير ومتنوع من التجارب والرؤى. ويسعدنا اليوم أن نُعرّف الجمهور الروسي للمرة الأولى على هذه المرحلة من تاريخنا، مع تطلعنا إلى مزيد من برامج التبادل الثقافي بين بلدينا في المستقبل". 

الأعمال المشاركة في المعرض تعطي لمحة عامة عن المشهد الفني في قطر (الجزيرة)

صور من قطر
ويرسم القسم الأول من المعرض صورة للمشهد البصري في قطر، مسلطًا الضوء على أعمال مجموعة من المصورين المعاصرين المقيمين في قطر، وتتنوع محتوياته بين صور البورتريه الشخصي والصور المعمارية وغيرها. 

أما القسم الثاني فيشمل أعمالا فنية أبدعها فنانون قطريون، منهم مشاركون في برنامج الإقامة الفنية. ويسلط هذا القسم الضوء على فكرة التناغم بين الأصالة والمعاصرة في العادات الاجتماعية والمشاهد البصرية في قطر.

وقال مدير العلاقات العامة والدولية في متاحف قطر محمد العثمان إن هذه الأعمال ستساعد في تعزيز الحوار الثقافي عند كل من يراها، لتسهم بذلك في تحقيق الهدف الأساسي لبرنامج العام الثقافي.

ويهدف برنامج "العام الثقافي قطر-روسيا 2018" إلى تعزيز التفاهم بين روسيا وقطر عبر التبادل المشترك للفنون والثقافة والتراث. كما يتيح فرصًا حقيقية لبناء روابط مستدامة وإقامة شراكات بين المبدعين من البلدين.

المصدر : الجزيرة