نجوم الموسيقى في بريطانيا: لا نريد الخروج من أوروبا

BIRMINGHAM, ENGLAND - OCTOBER 03: British Prime Minister Theresa May delivers her leader's speech during the final day of the Conservative Party Conference at The International Convention Centre on October 3, 2018 in Birmingham, England. Theresa May delivered her leader's speech to the 2018 Conservative Party Conference today. Appealing to the 'decent, moderate and patriotic', she stated that the Conservative Party is for everyone who is willing to 'work hard and do their best'. This year's conference took place six months before the UK is due to leave the European Union, with divisions on how Brexit should be implemented apparent throughout. (Photo by Christopher Furlong/Getty Images)

وجه نجوم الموسيقى والفن البريطانيون خطابا مفتوحا إلى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، عبروا فيه عن ثورتهم واعتراضاتهم على اتفاقية "البريكست".

وانضم بعض الملحنين والمنتجين والفنانين الأكثر شهرة في البلاد إلى إصدار تحذير صارم بأن ما وصفوه "بالصوت الهائل" للصناعة الموسيقية، سيتم إسكاته داخل ما اعتبروه "سجنا ثقافيا ذاتيّ البناء" إذا ما خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفي رسالة مفتوحة غاضبة إلى ماي، صاغها المغني والمؤلف الغنائي الإيرلندي بوب غيلدوف، وصف قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأنه قرار فاشل، ويدمر بشكل خطير قطاعا مبدعا يقدر بنحو 4.4 مليارات جنيه إسترليني سنويا (5.75 مليارات دولار).

ودعا غيلدوف جميع فناني بريطانيا والمؤسسات الثقافية والفنية إلى حث ماي على إدراك خطورة خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، والتبعات السلبية على صناعة الموسيقى ومبيعات الأعمال الفنية، فضلا عن حقوق الطبع والنشر والملكية الفكرية.

وكانت صناعة التسجيلات الصوتية البريطانية أعلنت سابقا أن شعبية الموسيقى البريطانية في الخارج قد بلغت رقما قياسيا عام 2017، حيث قفزت المبيعات 12% لتسجل 408 ملايين جنيه من عشاق الموسيقى البريطانية خارج المملكة المتحدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Britain's Prime Minister Theresa May arrives to make a statement on Brexit negotiations with the European Union at Number 10 Downing Street, London September 21, 2018 . Jack Taylor/Pool via Reuters

قالت صحيفة تلغراف البريطانية إن عددا من أعضاء الحكومة سيتقدمون باستقالاتهم إذا لم تقدِم رئيسة الوزراء تيريزا ماي “خطة بديلة” لاقتراحها بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

Published On 22/9/2018
LONDON, ENGLAND - NOVEMBER 22: British Prime Minister Theresa May leaves after a cabinet meeting ahead of the Chancellor's annual budget at 10 Downing Street on November 22, 2017 in London, England. Later today Chancellor of the Exchequer Philip Hammond will deliver his 2017 budget to Parliament. The conservative government is continuing with its aim of reducing the deficit and balancing the books as the UK negotiates its departure from the European Union (Photo by J

ذكرت صحيفة صنداي تايمز أن مستشاريْن لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بدآ وضع خطط طارئة لإجراء انتخابات مبكرة في نوفمبر/تشرين الثاني لإنقاذ منصبها وخطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

Published On 23/9/2018
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة