الخليل والحرم الإبراهيمي بلائحة التراث العالمي

HEBRON, WEST BANK - DECEMBER 05: An Israeli policeman stands guard outside the Cave of the Patriarchs, the traditional burial place of the biblical Abraham, which is holy to both Jews and Muslims and central to the conflict in this divided town on December 5, 2008 in Hebron in the West Bank. Tensions remained high after a night of militant settler rioting in the town which broke out after Israeli police evacuated right-wing Israelis from a disputed house. A number of Palestinian houses were damaged in the riots and at least one Palestinian was wounded by settler gunfire. (Photo by David Silverman/Getty Images)
الإسرائيليون يستهدفون الحرم الإبراهيمي ومحيطه بالاعتداءات والتهويد (غيتي)

جرى اليوم الخميس تسليم شهادة تسجيل مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي.

وكانت اليونسكو في اجتماعها المنعقد بمدينة كراكوف البولندية قد أدرجت المدينة على لائحة التراث العالمي في السابع من يوليو/تموز 2017 بعد طلب تقدمت به السلطة الفلسطينية لاعتبار المدينة محمية عالمية لحفظها من الاستيطان الإسرائيلي.

واستقبلت وزيرة السياحة والآثار بالسلطة الفلسطينية رُلى معايعة رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة لتسليمه الشهادة، وجرت مراسم التسليم في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم، وذلك وفقا لبيان وصل اليوم للجزيرة نت.

ورحبت الوزيرة معايعة بالحضور، مؤكدة على أهمية هذا الحدث التاريخي، الذي يؤكد على هوية الخليل والحرم الإبراهيمي الفلسطينية، وأنها تنتمي بتراثها وتاريخها إلى الشعب الفلسطيني، وبذلك يتم دحض الادعاءات الإسرائيلية التي طالبت صراحة بضم الحرم الإبراهيمي إلى الموروث اليهودي، بالإضافة إلى حماية الحرم الإبراهيمي ومحيطه من الاعتداءات الإسرائيلية والتهويد.

وأكدت معايعة على الإنجاز التاريخي الذي حققته دولة فلسطين بتسجيل رابع موقع فلسطيني على لائحة التراث العالمي والمتمثل في إدراج مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف كأحد مواقع التراث العالمي ليكون دليلا على أهمية فلسطين بوصفه بلدا فريدا وغنيا بالآثار والتراث والكنوز والتي لا مثيل لها في العالم.

وأشارت معايعة إلى أنه في عام 1981 تم إدراج مدينة القدس كأول موقع فلسطيني على لائحة التراث العالمي.

وأضافت أنه بعد حصول فلسطين على العضوية لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) فقد "استطعنا إدراج كنيسة المهد ومسار الحجاج في مدينة بيت لحم وموقع أرض الزيتون والعنب (المدرجات الزراعية لجنوب القدس) بتير وموقع مدينة الخليل القديمة والحرم الإبراهيمي على لائحة التراث العالمي".

من مراسم التسليم (الجزيرة)من مراسم التسليم (الجزيرة)

وبينت معايعة أهمية الاستمرار في إدراج كافة المواقع الفلسطينية التي تم وضعها باللائحة التمهيدية الفلسطينية لمواقع التراث الثقافي والطبيعي ذات القيمة العالمية المتميزة في فلسطين، ليتم إدراجها مستقبلا على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

وقالت إن ذلك يضمن الحماية من أي تهديد أو تخريب من شأنه إحداث أضرار أو تغيير معالم لهذه المواقع الأثرية المهمة، وذلك بالشراكة مع كافة الجهات ذات الاختصاص.

بدوره أكد رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة على أهمية إدراج مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي، التي تشكل جزءا من الوجود الفلسطيني، معربا عن شكره لكل من ساهم في إنجاح تسجيل المواقع على لائحة التراث العالمي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Palestinians attend the Friday prayers of the holy fasting month of Ramadan at al-Ibrahimi mosque, which Jews call the Tomb of the Patriarchs, in the West Bank city of Hebron June 16, 2017. REUTERS/Mussa Qawasma

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) المدينة القديمة بالخليل على قائمة التراث العالمي، بعد طلب تقدمت به السلطة الفلسطينية يقضي بتصنيفها محمية عالمية لحفظها من سياسة الاستيطان الإسرائيلي.

Published On 7/7/2017
هذا الصباح- البلدة القديمة بالخليل

أعلنت إسرائيل وقف تعاونها مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، بعد إدراجها المدينة القديمة في الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على قائمة التراث العالمي، بينما رحبت فلسطين والأردن بالقرار.

Published On 7/7/2017
قصر جاسر.. حضور الفلسطينيين وحضارتهم

لن تمل وأنت تحدق وتتأمل معالم تحفة فنية تستوقفك كما غيرك كلما مررت بشارع القدس الخليل بمدينة بيت لحم، حيث يربض فندق قصر جاسر كمعلم تاريخي يأسر جماله قلوب الزائرين.

Published On 22/10/2017
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة