علاء الأسواني: السيسي نمر جريح وأسوأ من مبارك

علاء الأسواني: الديكتاتور يعتبر الكاتب نصيرا أو عدوا (رويترز)
علاء الأسواني: الديكتاتور يعتبر الكاتب نصيرا أو عدوا (رويترز)

شبّه الكاتب المصري علاء الأسواني رئيس البلاد الحالي عبد الفتاح السيسي بالنمر الجريح، وذلك بالنظر إلى عدوانيته تجاه الجميع، وقال إنه أسوأ من الرئيس حسني  مبارك الذي أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وقال علاء الأسواني -في مقابلة مع مجلة "جون أفريك" الصادرة بفرنسا– إن الديكتاتورية الحالية في مصر التي يمثلها الرئيس السيسي تشبه نمرا جريحا، مشيرا إلى أن النمر الجريح يكون أكثر خطورة من السليم الذي عادة ما تكون لديه ثقة في نفسه لأن واع بقوته ولا يحتاج لمهاجمة الآخرين.

وأوضح الكاتب الأسواني -المعروف بمواقفه النقدية تجاه النظام المصري- أن النمر الجريح لن ينسى أبدا أنه أصيب بجروح، ولديه إحساس بأنه معرض لإصابات أقوى؛ وبالتالي فهو يهاجم الجميع.

ويرى الأسواني -الذي يقيم حاليا في الولايات المتحدة حيث يدرس الآداب في بعض الجامعات الأميركية- إن الديكتاتور يعتبر الكاتب نصيرا أو عدوا، وأشار إلى أن الديكتاتورية لا تنحصر فقط في المجال السياسي، فآثارها تكون أشد خطورة في الممارسات الاجتماعية والثقافية.

وحاورت المجلة الفرنسية الكاتب المصري على هامش صدور الترجمة الفرنسية لروايته "جمهورية كأن" التي مُنعت في مصر وبلدان عربية أخرى، ونشرت قبل عدة أشهر في بيروت لدى دار الآداب اللبنانية.

وتتصدى تلك الرواية لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، وما شهدته مصر من تطورات دراماتيكية في السنوات اللاحقة، وذلك من خلال عدة شخصيات تمثل مختلف الأوساط الاجتماعية والسياسية في مصر، وتعكس المواقف المتباينة من الثورة وتداعياتها.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

أعرب مثقفون مصريون عن تضامنهم مع الكاتب علاء الأسواني في رفضه قيام دار نشر إسرائيلية بترجمة “عمارة يعقوبيان” للعبرية دون الحصول على إذن منه. بالمقابل ذهب آخرون إلى أنه لا مجال لإخفاء الثقافة وقصرها على موطنها الأصلي, وقالوا إنهم لا يرون بالأمر تطبيعا.

11/11/2010

ظهرت مجموعة كبيرة ومتنوعة من مقالات الروائي المصري علاء الأسواني باللغة الإنجليزية ضمن كتاب حمل عنوان “عن الدولة المصرية.. تأملات روائي استفزازية”، صدر بالقاهرة وبنيويورك عن “منشورات الجامعة الأميركية بالقاهرة”. ويضم الكتاب مقدمة يتحدث فيها الأسواني عن تجربته بساحة التحرير خلال الثورة.

12/6/2011

قال الروائي علاء الأسواني خلال صالون ثقافي حمل عنوان “الحرية أم لقمة العيش.. اختيار المصريين الصعب” إن الهدف من تنظيم صالونات ثقافية هو “خلق جبهة معارضة للنظام المصري الحالي”.

9/1/2015

ألغت السلطات المصرية ندوة للروائي المصري البارز علاء الأسواني كانت ستعقد في مدينة الإسكندرية (شمال)، حول “نظرية المؤامرة بين الواقع والأوهام”. وقد استنكر الأسواني بشدة القرار، واعتبره ترويجا لنظيرة المؤامرة.

8/12/2015
المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة