"أجيال الثورة" في قلب معارض المتحف العربي بالدوحة

متاحف قطر تضع اللمسات الأخيرة على المعارض الفنية لفصل الخريف وأبرزها واحد بعنوان "أجيال الثورة" (الجزيرة)
متاحف قطر تضع اللمسات الأخيرة على المعارض الفنية لفصل الخريف وأبرزها واحد بعنوان "أجيال الثورة" (الجزيرة)

يستعد "متحف: المتحف العربي للفن الحديث" بالعاصمة القطرية الدوحة لإطلاق معارضه لفصل الخريف، وأبرزها معرض تحت عنوان "أجيال الثورة" يضم أعمالا لفنانين من العالم العربي وتركيا والهند وفناني المهجر.

وتسلّط تلك الأعمال الضوء على تحولات الفن الحديث والمعاصر بداية من خمسينيات القرن الماضي وصولا للعقد الأول من الألفية الثانية قبيل انطلاق شرارة الثورات العربية، وهو العقد الذي نشأت فيه حركات فنية في المنطقة اتسمت بطابعها السري نتيجة غياب حرية التعبير.

ويبرز معرض "أجيال الثورة" من خلال سرده التاريخي الدورَ الحيويّ الذي اضطلع به الفنانون في إحداث تغيير اجتماعي وثقافي في العصر الحديث والمعاصر.

وينقسم المعرض لثلاثة أقسام، يتناول أولها الحركة النضالية المطالبة بنيل الاستقلال في بلدان شمال أفريقيا والشرق الأوسط وغيرها من البلدان خلال حقبة الخمسينيات والتي صاحبها ظهور أساليب فنية ومدراس أدبية جديدة.

أما القسم الثاني فيعرض أعمالا لفنانين شكلوا جزءا من الحركة الثقافية العربية في السبعينيات، في حين يسلط القسم الثالث الضوء على جيل من الفنانين كانت أعمالهم في بداية الألفية الثانية إرهاصًا للربيع العربي، وهو جيل استطاع ابتكار مفردات جديدة تناول من خلالها التغيير الذي تشهده مجتمعاتهم.

كما يستضيف المتحف العربي للفن الحديث معرضًا للفنانة اللبنانية منيرة الصلح بعنوان "أؤمن بشدة بحقنا في أن نكون طائشين"، ويضم لوحات تعكس قصصًا وتجارب شخصية وليدة الأزمات الإنسانية والسياسية التي تضرب سوريا والشرق الأوسط.

ويضم المعرض أكثر من 150 لوحة وعملا للتطريز أبدعتها الفنانة بعد مقابلات شخصية جمعَتها مع لاجئين من سوريا والشرق الأوسط فروا اضطرارًا إلى لبنان وأوروبا والولايات المتحدة، موثّقة شهاداتهم الفردية عن لحظات الرحيل عن الديار والوصول لأرض المهجر والشعور بالمجهول.

وبالتوازي مع معارض المتحف العربي للفن الحديث، ينظم متحف الفن الإسلامي معرضًا بعنوان "لسوريا" تزامنًا مع احتفالات المتحف بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه. يبحر المعرض في التاريخ الثقافي لسوريا ودورها في إثراء الحركة الفنية والثقافية في العالم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أطلق "متحف المتحف العربي للفن الحديث" بالعاصمة القطرية الدوحة أمس الثلاثاء برنامجا بعنوان "الحوار الإبداعي للفنانين" بمشاركة عدد من الفنانين في مبادرة لتعزيز النقاش والحوار حول قضايا الفن والإبداع.

أعاد "المتحف العربي للفن الحديث" في الدوحة فتح أبوابه رسميا أمام الجمهور للاستمتاع ببرنامجه الخريفيّ لهذا العام بعد تجديده لمحتويات صالات العرض المخصصة لمجموعته الفنية الدائمة لتظهر بحلة جديدة.

في مبادرة تهدف إلى تحفيز الإبداع وزيادة التقدير للفن الحديث والمعاصر أطلق المتحف العربي للفن الحديث بقطر برنامج جولات إرشادية تخص تلاميذ المدارس ويقتربون أثناءها من الأعمال الفنية المتنوعة.

المزيد من فنون تشكيلية
الأكثر قراءة