كاتبة أميركية تشكو التحرش بمعرض فرانكفورت للكتاب

المعرض فتح أبوابه للجمهور أمس السبت وشهد حضورا كبيرا (غيتي إيميجز)
المعرض فتح أبوابه للجمهور أمس السبت وشهد حضورا كبيرا (غيتي إيميجز)

قالت الكاتبة الأميركية الشهيرة آنا تود إنها تعرضت لمضايقات من بعض الرجال في ألمانيا حيث تشارك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، الذي فتح أبوابه للجمهور أمس السبت.

وأضافت آنا (29 عاما) أن رجال الشرطة الألمانية لم يأخذوا هذا الحادث على محمل الجد، ولم يرغبوا في مشاهدة مقطع مصور التقطته للرجال الذين قالت إنهم ضايقوها لساعات في أحد الفنادق يوم الجمعة الماضي.

وغردت الكاتبة الأميركية على صفحتها على تويتر قائلة "أخبروني أيضًا أنهم سيصادرون هاتفي إذا لم أحذف الفيديو من على تويتر.. لا يمكنني التوقيع في (معرض فرانكفورت للكتاب) إذا لم يتم طرد هؤلاء الرجال".

وتم إلغاء حديث كان مقررا على هامش المعرض مع آنا تود، وقال ناشرها الألماني "هاين فيرلاج" إن تود "لم تعد تشعر بالأمان في المعرض" وطلبت من معجبيها تفهم الموقف.

وتوافد عشرات الآلاف من القراء على معرض فرانكفورت للكتاب الذي انطلق السبت، وشهدت القاعات ازدحاما كبيرا، في حين اصطف طابور انتظار طويل من أجل الحصول على توقيع على كتاب من تأليف الكاتبة الأيرلندية سيسيليا أهيرن.

كما تجمع المئات من عشاق شخصية "هاري بوتر" الخيالية للاحتفال بالذكرى العشرين لأول ظهور له.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يفتح معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، وهو الأضخم عالميا من حيث عدد الناشرين والعناوين، اليوم أبوابه أمام المتخصصين بعد تدشينه رسميا أمس بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أهمية القراءة واعتبرتها احتياجا أساسيا، واستبقت افتتاح معرض فرانكفورت الدولي بالتأكيد على مكانة الكتاب في عصر القراءة على الإنترنت بشكل مقتضب وسريع للغاية.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة