أيتام سوريون بتركيا يتعرفون لأول مرة على الفن السابع

أطفال سوريون يتامى يشاهدون فيلما كارتونيا لأول مرة بإحدى دور السينما التركية(الأناضول)
أطفال سوريون يتامى يشاهدون فيلما كارتونيا لأول مرة بإحدى دور السينما التركية(الأناضول)

عاش أيتام سوريون يسكنون مركز إيواء جنوبي تركيا أمس السبت فرحة اللقاء الأول في حياتهم مع الفن السابع في صالة سينما بولاية هطاي الحدودية مع سوريا.

وجاءت المبادرة من بولنت أويغو قائمقام قضاء "ألتن أوزو" أثناء زيارته مركز بوينو يوغون لإيواء اللاجئين في المنطقة، وذلك بعدما علم أويغو أن الأطفال لم يذهبوا قط إلى السينما في حياتهم.

وشملت المبادرة مئة طفل سوري يتيم ذهبوا إلى صالة للسينما في مركز تجاري بمدينة أنطاكيا مركز ولاية هطاي.

وقالت المواطنة السورية المسؤولة عن الأطفال في مركز الإيواء في حديث لوكالة الأناضول إن الأطفال الأيتام قضوا يوما مختلفا. وأعربت عن شكرها لتركيا وشعبها ورئيسها رجب طيب أردوغان لفتحهم حدود البلاد أمامهم.

وعقب مشاهدة الأطفال السوريين فيلما كرتونيا في السينما، تناولوا الطعام في المركز التجاري الذي ذهبوا إليه، وقضوا وقتا في مدينة الملاهي هناك.

يشار إلى أن تركيا تستضيف أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ منذ بداية الأزمة السورية عام 2011.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أنجزت المخرجة البوسنية عايدة باكيج شريطا سينمائيا بعنوان “لا تتركني” يحكي قصة مجموعة أيتام من أطفال اللاجئين السوريين في تركيا, شاركوا في ورشات عمل بمدينتي غازي عنتاب وأورفا.

يقوم المنتج السينمائي التركي خالص جاهد قوروتلو بإنتاج فيلم بعنوان “درعا” يسرد فيه بدايات الثورة السورية بمشاركة نخبة من الفنانين الأتراك، وذلك بمدينة جرابلس التابعة لريف محافظة حلب شمال سوريا.

فاز فيلم “خوارق” للمخرج السوري عبد الرحمن المصراوة بجائزة سور صفاقس الذهبي باختتام الدورة الثانية لمهرجان صفاقس للسينما المتوسطية، ويتحدث عن جرائم قتل ترتكبها لوسي (ممثلة) أثناء نومها.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة