دي كابريو في فيلم عن أحد أخطر المجرمين بأميركا

دي كابريو لن يؤدي دور تشارلز مانسون أحد أخط المجرمين بأميركا في القرن الماضي(الأوروبية)
دي كابريو لن يؤدي دور تشارلز مانسون أحد أخط المجرمين بأميركا في القرن الماضي(الأوروبية)
أفادت تقارير إعلامية في هوليوود أن النجم ليوناردو دي كابريو سيشارك في بطولة فيلم جديد من إخراج كوينتن تارانتينو، تدور أحداثه حول جرائم تشارلز مانسون، أحد أخطر المجرمين بـالولايات المتحدة في القرن العشرين.
 
وقال مجلة "فارايتي" وموقع "ديدلاين دوت كوم" أمس الجمعة إن دي كابريو لن يؤدي دور مانسون، بل سيجسد شخصية ممثل انحسرت عنه الأضواء بعد أن طعن في السن. وسيشارك تارانتينو الحائز على جائزة الأوسكار في إنتاج الفيلم الذي لم يستقر على اسمه بعد.
 
ولم يعلن عن تفاصيل لحبكة الفيلم، إلا أن تارانتينو قال في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 إن فيلمه ليس سيرة ذاتية، بل قصة تدور أحداثها في صيف عام 1969 عندما نفذت عصابة تضم أتباع مانسون، وأطلق عليها اسم "عائلة مانسون"، سلسلة جرائم قتل بشعة في جنوب ولاية كاليفورنيا.
 
وتوفي مانسون عن عمر 83 عاما، وكان يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بعد إدانته بإصدار أوامر لأفراد عصابته بقتل تسعة أشخاص، ومن بينهم الممثلة شارون تيت.
 
تاريخ الإنتاج
ومن المقرر أن يزاح الستار عن الفيلم -وهو من إنتاج "سوني بيكتشرز"- في التاسع من أغسطس/آب عام 2019، أي بعد مرور خمسين عاما على مقتل تيت وأربعة من أصدقائها إما طعنا أو بالرصاص.
 
وقالت مجلة "فارايتي" وموقع "ديدلاين" إن دور تيت عرض على الممثلة الأسترالية مارغوت روبي، وهناك شائعات بأن هناك مساعي لضم كل من توم كروز وبراد بيت وآل باتشينو لطاقم الفيلم. ولم ترد "شركة سوني بيكتشرز" على طلب تعليق على أسماء نجوم الفيلم.
 
وسيكون هذا الفيلم أول أعمال تارانتينو بعيدا عن شركة واينستين للإنتاج السينمائي، وذلك بعدما وجهت أكثر من سبعين امرأة مزاعم تحرش جنسي للمخرج هارفي واينستين وهو الرئيس التنفيذي السابق للشركة.
المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أمر قاض أميركي النجم السينمائي ليوناردو ديكابريو بالمثول أمام المحكمة، في قضية تشهير رفعها عليه مسؤول سابق في شركة مالية، على خلفية شخصية تمثله بفيلم “ذئب وول ستريت” لمارتن سكورسيزي.

ذكر موقع “هوليوود ريبورتر” أن النجم الأميركي ليوناردو دي كابريو وافق على لعب دور الأب الروحي لألعاب الفيديو والكمبيوتر نولان بوشنيل في فيلم “أتاري”.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة