حجب جائزة هيكل للصحافة والاكتفاء بجوائز تشجيعية

الصحفي المصري الراحل محمد حسنين هيكل (الجزيرة-أرشيف)
الصحفي المصري الراحل محمد حسنين هيكل (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت مؤسسة محمد حسنين هيكل للصحافة العربية في القاهرة حجب جائزة هيكل للصحافة التي تقام لأول مرة هذا العام والاكتفاء بمنح جوائز تشجيعية لبعض المواهب المتميزة.

وبرر مجلس أمناء الجائزة القرار بالقول "نظرا لحداثة الجائزة ولتأخر إعلانها، ولاقتصار المنافسة على الأعمال التي يتقدم بها أصحابها، ارتأت لجنة التحكيم أن عدد الأعمال المشاركة، وخاصة من الصحفيين العرب لا يوفر منافسة حقيقية واسعة تسمح باختيار ملائم، ولذا قررت حجب الجائزتين لهذا العام".

وتمنح المؤسسة التي أنشئت قبل عشر سنوات وتحمل اسم الكاتب الصحفي المصري الراحل جائزة "السبق الصحفي" و"التحقيق الاستقصائي" قيمتها 250 ألف جنيه (نحو 14 ألف دولار).
 
واقتصر حفل الجائزة الذي أقيم يوم السبت في ذكرى ميلاد الكاتب الصحفي الراحل بالمسرح الصغير في دار الأوبرا المصرية على توزيع ثلاث جوائز تشجيعية قيمتها 200 ألف جنيه (نحو 11 ألف دولار).
 
وحصل على الجوائز غادة محمد الشريف من صحيفة "المصري اليوم" عن أعمالها المرتبطة بحقوق المرأة، وأحمد حسن من صحيفة "الوطن" عن تغطية الحروب كمراسل صحفي ميداني، ومحمد بصل من صحيفة "الشروق" عن تغطيته للشؤون القضائية.
 
وتقول المؤسسة التي أنشئت في مارس آذار 2007 إنها تهدف إلى تعزيز وتنمية خبرات العاملين بالمجال الصحفي وتعريفهم بآخر التطورات في الصحافة العالمية مع التركيز بشكل خاص على الأجيال
الشابة من الصحفيين وتشجيع ورعاية الحوار وتبادل الخبرات بين الصحفيين في مصر والعالم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

لأول مرة منذ تأسيسها، حجبت مسابقة الطيب صالح للإبداع الروائي جائزتها في دورتها الثانية عشرة لعدم استيفاء الأعمال المقدمة للمعايير المطلوبة، واكتفت بمنح جائزة تقديرية لروائي سوداني.

رغم العلاقات الواسعة للكاتب المصري محمد حسنين هيكل في ساحة السياسة العربية وكتبه السياسية العديدة، فإنه يعترف في أحدث كتبه بحيرته في فهم الرئيس السابق محمد حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية العام الماضي بعد ثلاثة عقود في السلطة.

أعلن المجلس الأعلى للثقافة إثر اجتماعه في القاهرة لاختيار الفائزين بجوائز الدولة، حجب جائزة مبارك للفنون بسبب المنافسة الحادة بين المخرج يوسف شاهين والفنان التشكيلي طه حسين بعد عدم حصول أي منهما على ثلثي أصوات المجلس.

رفض الكاتب البحريني خالد البسام الجائزة الثالثة للكتاب المتميز التي تمنحها وزارة الإعلام بالبحرين بعد حجب الجائزتين الأولى والثانية لعدم توافر كتب تستحق هذه الجوائز. وهذه هي المرة الأولى التي يرفض فيها كاتب بمملكة البحرين ومنطقة الخليج العربي تسلم جائزة.

المزيد من جوائز
الأكثر قراءة