مهرجان القاهرة يعرض أفلاما أجنبية مرشحة للأوسكار

فيلم "في الذبول" للمخرج الألماني كبير فاتح أكين شارك بالدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي
فيلم "في الذبول" للمخرج الألماني كبير فاتح أكين شارك بالدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي

يخصص مهرجان القاهرة السينمائي الدولي قسما بدورته 39 المقامة في الفترة من 21 إلى 30 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل؛ لعرض باقة من الأفلام التي رشحتها دولها للمنافسة على جائزة أوسكار المهرجان لأحسن فيلم أجنبي غير ناطق بالإنجليزية.

ويتصدر هذه الباقة فيلم "في الذبول" للمخرج الكبير فاتح أكين، الذي اختارته ألمانيا ليمثلها في سباق الأوسكار. وشارك الفيلم بالدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي الدولي الفرنسي في مايو/أيار الماضي، وفازت بطلته ديان كروغر بجائزة أحسن ممثلة.

ومن البوسنة والهرسك يُعرض فيلم "الرجال لا يبكون" للمخرج ألين درليفيتش المتوج بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لمهرجان كارلوفي فاري بجمهورية التشيك في يوليو/تموز الماضي. والعمل فيلم روائي ذو طابع تسجيلي عن مجموعة من مقاتلي الحرب اليوغسلافية يسكنون معاً في مركز لإعادة التأهيل، في محاولة للتصالح مع تبعات الحرب.

ومن أوروبا الشرقية، يعرض المهرجان خمسة أفلام أخرى رشحتها دولها للأوسكار، يتقدمها الفيلم الأذري "بستان الرمان" للمخرج إلغار ناغاف الذي حصد جائزة لجنة تحكيم مهرجان "أوراسيا-2017" الذي نظم بأذربيجان في يوليو/تموز الماضي، وهو دراما عائلية عن رجل يعود إلى قريته ووالده وزوجته وابنه، بعد رحيله المفاجئ منذ 12 عاماً.

ومن كرواتيا تم ترشيح فيلم "توقفوا عن التحديق في طبقي" للمخرجة هانا يوسيتش، الذي فاز بـ17 جائزة دولية منذ عرضه في مهرجان البندقية الإيطالي العام الماضي.

كما يعرض المهرجان الفيلم الروماني "المُثبت" للمخرج أدريان سيتارو، ويروي حكاية مراسلة صحفية شابة تنضم إلى فريق تلفزيوني فرنسي وصل رومانيا لإجراء تحقيق عن بائعة هوى شابة تم ترحيلها من فرنسا.

وتشمل القائمة الفيلم الصربي "ترتيلة للسيدة جي" للمخرج بويان فولتيك، الذي يرصد حياة امرأة مكتئبة تقرر الانتحار بعد عام من وفاة زوجها. ومن كوسوفو يُعرض فيلم "غير مرغوب فيه" الذي تتناول أحداثه قصة شاب من أصول كوسوفية يعيش في هولندا مع أمه اللاجئة، ويقع في حب فتاة من عمره تكتشف الأم حقيقة مفزعة عن جذورها.

كما يعرض الفيلم اليوناني "ساحة أميركا" للمخرج يانيس ساكاريديس، وقد توج بجائزة الاتحاد الدولي للنقاد بمهرجان تسالونيكي السينمائي. ويتحدث الفيلم عن الاحتقان العنصري داخل المجتمع اليوناني تجاه المهاجرين. وتُختتم القائمة بالفيلم البريطاني "أرضي النقية" للمخرج الباكستاني الأصل سرمد مسعود.

المصدر : وكالة الأناضول