تقرير: تراجع البحث العلمي بالجامعات المغربية

جامعة محمد الخامس بالرباط جاءت الأولى من بين الجامعات المغربية بـ31 إصدار علمي (الجزيرة)
جامعة محمد الخامس بالرباط جاءت الأولى من بين الجامعات المغربية بـ31 إصدار علمي (الجزيرة)
كشف تقرير حديث أعدته منظمة غير حكومية أن البحث العلمي في الجامعات المغربية شهد تراجعا في شتى التخصصات خلال العام الماضي، باستثناء مجال الطب.

وأنجز التقرير، المنتظر طرحه في الأسواق خلال أسابيع، باحثون من "منتدى الباحثين الشباب" التابع لـ"منظمة التجديد الطلابي"، تحت عنوان تقرير "المعرفة الجامعية 2014-2016".

ورصد التقرير 2161 أطروحة دكتوراه، و265 رسالة ماجستير في الجامعات الحكومية المغربية.

ووفق النتائج، شهد العام الماضي ارتفاعا في أطروحات الطب من 339 عام 2014 إلى 604 أطروحات في العام المنصرم، بينما تراجع عدد أطروحات العلوم من 134 عام 2014 إلى 88 العام الماضي.

وتراجعت الأبحاث بالدراسات الإسلامية إلى النصف من 45 أطروحة قبل ثلاث سنوات إلى 22 العام الماضي، بينما سجلت الدراسات الأدبية 43 أطروحة عام 2014، وارتفعت إلى سبعين بحثا سنة بعد ذلك، ثم انخفضت إلى خمسين في 2016.

وتصدرت جامعة محمد الخامس (حكومية) بالعاصمة الرباط الجامعات المغربية الحكومة الـ12 من حيث عدد الإصدارات العلمية بـ31 إصدار خلال الأعوام الثلاثة، تلتها جامعة "ابن زهر" في أكادير (جنوب) وجامعة محمد بن عبد الله في فاس.

وقال المشرف على التقرير حسن حما للأناضول إن "خلاصات التقرير حول عدد من الجامعات جاءت متناسبة مع الكثير من التقارير العالمية والمغربية الصادرة حول تصنيف الجامعات المغربية".

واعتبر الباحث المغربي أن "قوة التقرير تكمن في رصده بيانات البحث العلمي والإصدارات العلمية الجامعية، بجانب معوقات البحث العلمي، وعلى رأسها الفساد الإداري والمالي، والغش في الامتحانات، والازدواجية اللغوية، وغياب التكاملية، والتداخل بين التخصصات، إضافة إلى ارتفاع عدد الطلاب مقابل انحسار البنية التحتية"، وفقا لتعبيره.

ويأمل معدو التقرير في تفاعل إيجابي مع النتائج من قبل الحكومة والمسؤولين في الجامعات المغربية، ووضع سياسة واضحة لمعالجة مواطن الخلل.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تم بجامعة القرويين العريقة في المغرب افتتاح ثلاث مدارس تاريخية بعد إنهاء عملية ترميمها وضمها للجامعة التي تعتبر من أقدم الجامعات بالعالم وذلك لتعليم وإيواء طلبة فن الخط العربي.

تنظم جامعة محمد الخامس بالعاصمة المغربية الرباط والمركز البحثي التابع للمدرسة العليا للتسيير في الفترة من 30 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 2 ديسمبر/كانون الأول الندوة الدولية الأولى لكرسي الراحلة فاطمة المرنيسي.

اختارت لجنة جائزة المغرب للكتاب عام 2016 الشاعر عبد الكريم الطبال والروائي طارق بكاري ضمن المتوجين بها، إلى جانب آخرين في فئات العلوم الإنسانية والاجتماعية والدراسات الأدبية واللغوية والفنية والترجمة.

المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة