حشود لإحياء ذكرى رحيل الأميرة ديانا

أثارت وفاة الأميرة ديانا عن عمر يناهز 36 عاما أكبر موجة من الحزن شهدتها بريطانيا في تاريخها الحديث (رويترز)
أثارت وفاة الأميرة ديانا عن عمر يناهز 36 عاما أكبر موجة من الحزن شهدتها بريطانيا في تاريخها الحديث (رويترز)

احتشد محبو الأميرة البريطانية الراحلة ديانا فجر اليوم الخميس على أبواب قصر كنسينجتون لإحياء ذكرى المرأة التي أعادت تشكيل صورة بريطانيا والعائلة المالكة لدى وفاتها قبل 20 عاما.

وأضاء المحتشدون الشموع في الظلام في المكان نفسه الذي تدفق إليه عشرات الآلاف عام 1997 للمشاركة في تشييع جنازة واحدة من أشهر الشخصيات النسائية في العالم بعد وفاتها في حادث سيارة بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأثارت وفاة الأميرة ديانا عن عمر يناهز 36 عاما أكبر موجة من الحزن شهدتها بريطانيا في تاريخها الحديث، واعتبرت نقطة تحوّل رئيسية في العلاقة بين الأسرة المالكة والشعب في بريطانيا.

وبينما انحسر التحفظ التقليدي ليفسح المجال أمام التعبير بحرية عن المشاعر، تحدث الأميران وليام وهاري نجلا الأميرة الراحلة بشكل منفتح عن الصدمة التي كابداها لدى خسارة والدتهما، في إطار حملة أوسع للحديث عن مشاكل الصحة النفسية.

وكتبت صحيفة "صن" الواسعة الانتشار اليوم الخميس تقول "لن ينسى أي شخص كان على قيد الحياة قبل 20 عاما اللحظة التي سمع فيها نبأ وفاة الأميرة ديانا، أو الأحزان التي عمت البلاد".

وجددت الذكرى العشرون لوفاة الأميرة ديانا مشاعر الإعجاب بالمرأة التي تصدرت عناوين الصحف حول العالم عندما تزوجت ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في حفل أسطوري عام 1981، قبل أن ينفصلا بالطلاق وسط ظروف مريرة عام 1996.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأ بث فيلم وثائقي جديد عن الأميرة الراحلة ديانا بعنوان “ديانا، والدتنا.. حياتها وإرثها” يتحدث فيه نجلاها الأميران وليام وهاري عنها وعن دورها كأم حنون بعد عشرين عاما على رحيلها.

على فرضية “ماذا لو؟!” التي استخدمت من قبل في أعمال أدبية وسينمائية خالدة، تلعب الروائية مونيكا علي في روايتها “قصة لم ترو” لتفترض ما كان يمكن أن يحدث لو أن الأميرة ديانا لم تلق حتفها في حادث سيارة وإنما اختفت بإرادتها.

أفادت أنباء بأن الممثلة الأميركية الشابة ليندساي لوهان ربما تجسد شخصية الأميرة الراحلة ديانا على الشاشة خاصة وأنها واحدة من المعجبات بها. فقد عبرت لوهان -بعد خروجها من مصحة للعلاج من الإدمان- عن أمنيتها للقيام بالدور.

رشح “الملكة” للمخرج ستيفين فيرز اليوم الجمعة لنيل جائزة أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز بافتا، وهيلين ميرين لجائزة أفضل ممثلة عن تجسيدها الملكة إليزابيث وقت وفاة الأميرة ديانا.

المزيد من شخصيات
الأكثر قراءة