معرض بلندن لإبداعات فنانين قطريين

11 فنانا قطريا يشاركون في المعرض الذي يحظى بدعم متاحف قطر ويُقام تحت عنوان "مرحلة انتقالية" (الجزيرة)
11 فنانا قطريا يشاركون في المعرض الذي يحظى بدعم متاحف قطر ويُقام تحت عنوان "مرحلة انتقالية" (الجزيرة)

افتتحت ريكونكتنغ آرتس، وهي منصة فنية وثقافية تدعم أعمال فنانين ناشئين في منطقة الخليج، معرضا الأسبوع الماضي في صالة مينير غاليري للفنون في لندن، بمشاركة فنانين من قطر ودول منطقة الخليج العربي.

ويحظى المعرض، الذي تستمر أعماله حتى 2 سبتمبر/أيلول المقبل، بدعم متاحف قطر ويُقام تحت عنوان "مرحلة انتقالية". واستقطب الحدث أكثر من 40 فنانا صاعدا من منطقة الخليج، 11 منهم من قطر.

ويعبّر كل فنان بطريقته الخاصة وبأسلوبه الفني عن الطرق والأشكال التي لعبت فيها "مرحلة انتقالية" دورا ما في حياتهم.

يشتمل المعرض على مختلف الأشكال والمعروضات الفنية، بما في ذلك الفنون الجميلة والخط العربي والنحت والتصوير الفوتوغرافي والفيديو والأعمال الفنية المركّبة.

ويسلط المعرض الضوء على الفن العربي المعاصر باعتباره شكلا من أشكال التعبير الذي يمكن الأفراد من التأمل والتفكير في تجاربهم الشخصية.

ويتضمن المعرض مجموعة متنوعة وجديدة من الأعمال التي تشجع على الحوار حول القدرة على التواصل والتعقيدات المقترنة بالتغيير من الناحية الجغرافية والشخصية والفنية.

ومن بين الموضوعات الغنية والمتنوعة المتناولة: التمدّن والنزوح، وتأثير التوازنات بين مختلف الثقافات ضمن هوية الفرد، فضلا عن دور الجنسين، ومكانة المعتقدات ومستقبل الشرق الأوسط.

وتعكس هذه المبادرة التزام متاحف قطر "بإتاحة المجال أمام الفنانين الشباب والناشئين لعرض إبداعاتهم والارتقاء في مسيرتهم إلى فضاءات أوسع. ويقف هذا الملتقى دليلا آخر على مدى تطور الوسط الفني في قطر، وغنى الأصوات الفنية العربية التي تتشكل في جميع أنحاء المنطقة".

المصدر : الجزيرة