هيومان فلو.. فيلم عن اللاجئين ينافس على "الأسد الذهبي"

الفنان الصيني المعارض آي واي واي يعرف باهتمامه بقضايا اللاجئين (غيتي)
الفنان الصيني المعارض آي واي واي يعرف باهتمامه بقضايا اللاجئين (غيتي)

سينافس فيلم "هيومان فلو" للفنان الصيني آي واي واي ضمن 21 فيلما على جائزة الأسد الذهبي، بحسب ما قاله المخرج ألبيرتو باربيرا، خلال مؤتمر صحفي في روما، وقد وصف باربيرا الفيلم الذي يتناول معاناة اللاجئين "بالاستثنائي".

وسينضم الفنان الصيني المنشق آي واي واي لنجوم السينما المشهورين، عندما يعرض فيلمه الوثائقي حول أزمة اللاجئين خلال فعاليات مهرجان فينسيا السينمائي، حسب ما ذكره منظمو المهرجان اليوم الخميس.

وقال باربيرا إن الهجرة ربما تكون القضية المهيمنة بين الأفلام المعروضة بالمهرجان، الذي سوف تبدأ فعاليات نسخته الـ74 في الثلاثين من أغسطس/آب المقبل، وتستمر حتى التاسع من سبتمبر/أيلول المقبل.

ومن بين الأفلام المشاركة في المسابقة فيلم "ذا شيب أوف ووتر" للمخرج المكسيكي جويليرمو ديل تورو، وفيلم "سبربيكون" للمخرج جورج كلوني، المقتبس من نص قديم للأخوين كوين، ويقوم ببطولته مات ديمون وجوليان مور وأوسكار إسحاق.

وسوف يعرض في افتتاح المهرجان فيلم "داونسايزينج " للمخرج ألكسندر باين، ويقوم ببطولته مات ديمون وكريستوفر فالتز وهونج شاو.

ويعرف الفنان الصيني المعارض آي واي واي باهتمامه بقضايا اللاجئين، وسبق أن أعاد مشهد الطفل السوري إيلان كردي، الذي جرفته الأمواج نحو الشاطئ بعد غرقه، والتُقطت له صورة في جزيرة ليسبوس اليونانية، مقلدا مشهد الطفل السوري الغريق.

وكانت صورة الطفل أثارت جدلا واهتماما واسعا حول العالم، كما أسهمت في زيادة الضغوط على حكومات العالم بشأن قضايا اللاجئين.

وضمن اهتمامه بقضايا اللاجئين، أنشأ الفنان الصيني مكتبا العام الماضي في جزيرة ليسبوس لتقديم مشروعات فنية تخدم قضايا اللاجئين، ولزيادة الوعي بمعاناتهم من خلال الفن، ثم أعلن لاحقا إغلاقه "أستديو" تابعا له في الدانمارك احتجاجا على "مضايقة" الحكومة الدانماركية للاجئين بعد إعلانها خططا لسحب مقتنياتهم الثمينة للاستفادة منها في تكاليف رعايتهم.

كما يعرف أيضا بمعارضته الحكومة الصينية، ومواقفه المناهضة لسياساتها، وتعرض جراء مواقفه تلك للكثير من المضايقات والملاحقات.

المصدر : الألمانية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

بات المصور والمخرج الألماني مارسيل ميتلزيفن يأمل في الحصول على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي قصير هذا العام، عن عمله الجديد “وطني: ماي هوملاند” الذي يتناول معاناة بعض اللاجئين السوريين.

27/10/2016

جسّد فنان فلسطيني طفل بلوحاته الفنية -التي عرضها في غزة- مشاهد من معاناة الشعب الفلسطيني جراء الحصار والحروب الإسرائيلية، والصعوبات التي يواجهها اللاجئون أثناء محاولاتهم الفرار من جحيم الحرب بسوريا.

16/9/2015

يضم معرض “الضوء في وجه الظلمة” الذي يقام في أسواق العاصمة اللبنانية بيروت منحوتات ورسوما ملونة، عبّر من خلالها أطفال سوريون لاجئون عن أشواقهم لعالم فيه سلام وفرح وبراءة، وخطوا بأناملهم الصغيرة تأملاتهم عن أحلامهم وطفولتهم المصادرة.

24/2/2014
المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة