ألبوم 4:44 لجاي زي يتصدر قائمة بيلبورد 200

بلغت أرقام مبيعات ألبوم المغني والمنتج جاي زي 262 ألف نسخة (رويترز)
بلغت أرقام مبيعات ألبوم المغني والمنتج جاي زي 262 ألف نسخة (رويترز)

تصدر أخيرا ألبوم 4:44 لمغني الراب الأميركي جاي زي قائمة بيلبورد 200 الأسبوعية لأكثر الألبومات مبيعا في الولايات المتحدة، محققا لزي المركز الأول للمرة الرابعة عشرة.

وأظهرت أرقام شبكة نيلسن ساوند سكان لتتبع أرقام مبيعات الألبومات أن ألبوم جاي زي المغني والمنتج بيعت منه 262 ألف نسخة ليحتل المركز الرابع بين أكثر الألبومات مبيعا خلال أسبوع عام 2017.

وطرح الألبوم يوم 30 يونيو/حزيران الماضي لمدة أسبوع بشكل حصري لأعضاء منصة تيدال للاستماع عبر الإنترنت والمشتركين في سبرنت كورب للبث اللاسلكي والإنترنت.

وعلى الرغم من حصوله على الشهادة البلاتينية في أسبوعه الأول، تغيب ألبوم 4:44 عن قائمة بيلبورد 200 لأن تيدال لم تبلغ شركة نيلسن بأرقام المبيعات.

وتحصي قائمة بيلبورد 200 (تصنيف لأعلى 200 ألبوم موسيقي وأسطوانة مطولة مبيعا في الولايات المتحدة، ينشر أسبوعيا بواسطة مجلة بيلبورد) عدد النسخ المباعة من أي ألبوم ومبيعات الأغاني (عشر أغان تعادل ألبوما واحدا) والاستماع المباشر على الإنترنت (1500 استماع يعادل ألبوما).

ويحمل جاي زي الرقم القياسي بوصفه أنجح مغن فردي على قائمة بيلبورد 200. وقالت بيلبورد إن جاي زي يتفوق باحتلال 14 من ألبوماته المركز الأول على كل من بروس سبرينجستين وباربره سترايساند.

ولكن وعلى الرغم من الإشادة والدعاية لألبوم 4:44 قالت شبكة نيلسن إن مبيعاته المذكورة ستكون أقل مما حققه أول طرح في 2017 لألبوم "دام" لمغني الراب كندريك لامار والذي باع 603 آلاف نسخة، وألبوم "مور لايف" للمغني دريك وألبوم (ديفايد) للمغني إد شيران.

واحتل الطرح الجديد لألبوم "إيسا ألبوم" للمغني 21 سافيدج المركز الثاني ببيعه 76 ألف نسخة، كما احتل ألبوم "سمثينج تو تيل يو" -وهو ثاني ألبوم لفرقة هاييم النسائية بلوس أنجلوس– المركز السابع في أول أسبوع من طرحه.

وفي قائمة الأغاني الرقمية التي تقيس مبيعات الأغنيات الفردية على الإنترنت، ظلت أغنية "ديسباسيتو" للويس فونسي من بويرتوريكو والتي يظهر فيها جاستن بيبر في المركز الأول بمبيعات بلغت 124 ألف نسخة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تصدر فيلم الخيال العلمي الجديد "إلين:كوفينانت" إيرادات السينما بأميركا الشمالية هذا الأسبوع بحصيلة بلغت 36 مليون دولار، والفيلم من إخراج ريدلي سكوت وبطولة مايكل فاسبندر وكاترين ووترستون وديميان بيشير.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة