جدارية "تميم المجد".. رسالة تضامن من أطفال غزة لقطر

طفلة تشارك في رسم جدارية تميم المجد على أحد جدران الشوارع الرئيسية في غزة(الجزيرة)
طفلة تشارك في رسم جدارية تميم المجد على أحد جدران الشوارع الرئيسية في غزة(الجزيرة)

أحمد عبد العال-غزة

تنهمك الطفلة الفلسطينية ميد حميد في وضع اللمسات الأخيرة على جدارية لصورة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في أحد الشوارع الرئيسية لمدينة غزة بمساعدة زميلات لها، في محاولة منهم للتعبير عن تضامنهم مع قطر على طريقتهم الخاصة.
وبينما تُوقع "ميد" باسمها على الجدارية، قالت للجزيرة نت "إن قطر وشعبها هم أكثر الناس الذين وقفوا معنا في ظل استمرار الحصار المفروض علينا منذ عشر سنوات".

وتعتبر ميد أن هذه الجدارية رسالة حب وسلام إلى قطر، قائلة إنها "شيء بسيط جدا مقدم من مجموعة من أطفال غزة إلى قطر وأميرها وشعبها في ظل ما يتعرضون له من حصار".

وتضيف الطفلة الفلسطينية أن قطر ستبقى شامخة وستواجه هذا الحصار الظالم كما واجهته غزة بكل قوة، معربة عن أملها بأن يكسر حصار غزة وقطر وأن يعيش الشعبان بسلام واطمئنان.

الطفلة ميد قالت إن قطر ستبقى شامخة وستواجه هذا الحصار الظالم كما واجهته غزة بكل قوة (الجزيرة) 

أما الطفلة ضحى رضوان التي شاركت في رسم هذه الجدارية فعبرت عن حبها وتضامنها مع قطر في ظل ما تتعرض له من حصار جائر، وقالت في حديث للجزيرة نت "اليوم جئنا لنعبر عن شيء من حبنا وتضامننا مع قطر التي تقف معنا وتدعم شعبنا المظلوم ومع تميم المجد".

وعلى هامش الفعالية وقع السفير القطري محمد العمادي على الجدارية بكلمات شكر للشعب الفلسطيني، وأثنى في تصريح مقتضب على هامش الفعالية على التضامن الفلسطيني مع قطر في ظل الحصار الجائر وغير المبرر عليها، مؤكدا أن "كل الشعوب الحرة متضامنة مع قطر".

العمادي يوقع على الجدارية التي رسمها أطفال غزة (الجزيرة)

وقال العمادي "إن الشعب الفلسطيني والشعب القطري شعب واحد، وكل الشعوب الحرة تقف مع قطر في ظل الحصار الجائر عليها"، واعتبر أن هذه اللوحة التي يرسمها أطفال غزة امتداد للوحات التضامن في قطر، "التي يعبر من خلالها الناس عن حبهم وتضامنهم مع قطر ومع تميم المجد".

وذكر العمادي أنه خلال تجوله في أحد شوارع غزة الرئيسية، وجد الكثير من التضامن والحب من أهل قطاع غزة مع قطر وأهلها.

وأكد رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة وقوف دولة قطر مع الشعب الفلسطيني، في ظل الظروف الحالية والحصار الجائر على قطر. وقال "نحن مع الشعب الفلسطيني، وسوف نقوم بتوقيع عقود جديدة لمشاريع جديدة خلال هذه الزيارة، كما سنفتتح العديد من المشاريع القطرية في قطاع غزة ".

ووصف العمادي الذي يزور غزة لأيام زيارته "بالمهمة" لتثبيت الشعب الفلسطيني، والتأكيد لهم أن قطر لن تتخلى عنهم ولن تترك الشعب الفلسطيني وسوف تستمر في دعمهم.

أشكال التضامن
وتعددت أشكال التضامن الفلسطيني مع قطر، حيث شارك المئات من الفلسطينيين قبل أيام في وقفة تضامنية مع مؤسسات خيرية قطرية تعمل في قطاع غزة، أدرجتها كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين على قائمة "الإرهاب".

وكان للفلسطيني ناصر دلول طريقته الخاصة في التعبير عن التضامن مع قطر، فقد زين سيارته الشخصية بأعلامها وعبارات التضامن معها وصور الشيخ تميم بن حمد.

دلول زين سيارته بأعلام قطر وصور الشيخ تميم (الجزيرة)

وقال دلول، الذي ولد وعاش في قطر، إن تعبيره عن تضامنه مع قطر هو أقل القليل تجاه ما تقدمه للشعب الفلسطيني.

وذكر في حديثه للجزيرة نت إن عشرات الفلسطينيين عبروا عن حبهم لقطر ولشعبها من خلال مشاعرهم وعباراتهم الداعمة في ظل ما تتعرض له، معبرا عن أمله أن يتمكن من السفر لقطر ليكون بين إخوانه القطريين.

وتنفذ اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة عشرات المشاريع المهمة في القطاع، من مشاريع البنى التحتية وتعبيد الطرق، وتطوير المراكز الصحية، والمنشآت الخدماتية، إضافة للمشاريع الإسكانية والمستشفيات.

وكان الأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني منح قطاع غزة منحة بقيمة 407 ملايين دولار أميركي، خلال زيارته لقطاع غزة في أكتوبر/تشرين الأول 2012. 

كما تنفذ قطر مشاريع بناء "ألف وحدة سكنية"، ممولة من "منحة المليار دولار"، التي تبرعت بها خلال مؤتمر القاهرة لإعمار غزة في أكتوبر/تشرين الأول 2014.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تجمع عشرات التونسيين أمام السفارة القطرية في العاصمة تونس تضامنا مع قطر واحتجاجا على قرار كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية معها وفرض حصار عليها.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة