رغم مآسي الحرب.. تعز اليمنية تستضيف مهرجانا للترفيه

Pro-government fighters open fire into the air to celebrate after they took the Bir Basha neighborhood from Houthi fighters in Yemen's southwestern city of Taiz March 11, 2016. REUTERS/Anees Mahyoub
أجواء الحرب وطقوسها تسيطر على حياة سكان المدينة، وتندر لحظات الأنشطة الترفيهية في المدينة (رويترز)

استضافت مدينة تعز جنوب غربي اليمن مهرجانا للترفيه والكوميديا حضره العشرات من سكان المدينة الغارقة في مآسي الحرب المستمرة منذ مطلع العام 2015.

وأشرفت مبادرة "وصل للسلام" على مهرجان "ستاند أب كوميدي"، الذي نُظم في قاعة شركة النفط وسط تعز، بدعم من فعاليات "صيف تعز" الذي يرعاه مكتب الشباب والرياضة في الحكومة اليمنية.

وقال رئيس المبادرة حسام شهاب للأناضول إن المهرجان تضمن عرض مشاهد وفقرات متنوعة من الإثارة والكوميديا لعدد من المواهب الشابة، ومثّل عرض ألعاب الخفة وفن التوازن أبرز المشاهد المشوقة التي أثارت الجمهور، في أول مهرجان من نوعه ينظم منذ اندلاع الحرب.

وخصص ريع المهرجان -بحسب شهاب- لدعم مرضى السرطان في المدينة المحاصرة، وبيعت تذكرة الدخول إليه بـ200 ريال يمني، أي ما يعادل 65 سنتا أميركيا.

وكان شبان متطوعون أطلقوا مبادرة "وصل للسلام" في تعز، عام 2013، ومع الحرب قدمت أنشطة وبرامج تتعلق بالدعم النفسي للأطفال وضحايا الحرب، ونظمت مهرجانات عدة خلال الفترة السابقة.

وبينما كان العشرات من سكان المدينة يحضرون فعاليات هذا النشاط النادر من نوعه، كانت المدينة تعيش تحت حصار من المليشيات الحوثية.

وتشهد تعز معارك مستمرة بين مسلحي مليشيا الحوثي المتحالفة مع قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة، والجيش الوطني والمقاومة الشعبية المسنودة بمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة أخرى.

المصدر : وكالة الأناضول