مسلسلات تثير غضب المشاهدين بشهر رمضان

مع حلول شهر الصيام، أمطرت الفضائيات العربية مشاهديها بوابل من الأعمال الدرامية التي تسابقت على تحقيق أعلى نسب المتابعة، رغم أن بعضها يصوّر صورا نمطية عن الإسلام ويربطه بالعنف والإرهاب.

وأظهر كثير من المسلسلات ما تمر به المنطقة العربية من تحولات عاصفة ودامية، الأمر الذي جعل السياسة حاضرة بقوة بين ثنايا الحبكة الدرامية من خلال رسائل أثارت في بعض الأحيان ردود فعل غاضبة عند الذين وجدوا فيها ما لا يعكس حقيقة المجتمعات العربية وقيمها.

وأثار مسلسل "غرابيب سود" جدلا بسبب الصورة النمطية التي يسوّقها عن الإسلام، إضافة إلى استناده على قضية "جهاد النكاح" التي كانت فرية أطلقتها وسائل إعلام موالية للنظام السوري ومولتها إيران.

ويُظهر المسلسل نساء سنيات بمظهر المتلهفات على الجنس، ووجه الغاضبون من هذه الصور المسيئة بأن المقصود بتلك المشاهد هنّ أتباع تنظيم الدولة الإسلامية حصرا، رغم أن المسلسل يتحدث عن مفاهيم ومظاهر عامة وليس عن ممارسات ومظاهر فردية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يتناول مسلسل تلفزيوني جديد بعنوان “جينياس” (العبقري) حياة أسطورة الفيزياء ألبرت أينشتاين الذي وضع نظرية النسبية وساعد في بدء الجهود الأميركية لبناء قنبلة ذرية. ويعرض المسلسل على قناة ناشونال جيوغرافيك.

23/4/2017

تلقى الممثل السعودي ناصر القصبي تهديدا بالقتل من منتسبين لتنظيم الدولة بسبب سخريته منهم في مسلسل تلفزيوني. وقال القصبي إن التهديدات التي تلقاها منذ بداية عرض مسلسل “سيلفي” لا تخيفه.

23/6/2015

قال خبير بشركة أبحاث فرنسية معنية برصد نسبة مشاهدة القنوات الفضائية العربية، إن عائد الإعلانات المصاحبة لعرض المسلسلات التركية على نحو أربعين فضائية عربية بلغ نحو ستمئة مليون دولار.

1/5/2017
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة