"كافيشانطا" يعود بالجمهور التّونسي للقرن الماضي

العرض استحضر أغاني قديمة لقامات فنية تونسية بطريقة عصرية (الأناضول)
العرض استحضر أغاني قديمة لقامات فنية تونسية بطريقة عصرية (الأناضول)

احتضنت بطحاء باب سويقة في المدينة العتيقة من تونس العاصمة مساء أمس السبت، الحفل الفني "كافيشانطا" (أي: المقهى يغني) إحياء لأجواء الاحتفالات الرمضانية القديمة.

واستحضر العرض أغاني قديمة لقامات فنية تونسية بطريقة عصرية، وذلك ضمن فعاليات مهرجان المدينة.

واشتهرت مدينة باب سويقة بالعديد من قاعات السهرات الليلية أو ما يسمى "الكافيشانطا" من عشرينيات إلى خمسينيات القرن الماضي، مما أضفى على الأجواء الاحتفالية رونقا خاصا. وشهد العرض إقبالا كبيرا حيث شكل الجمهور فسيفساء من شباب ومسنين.

وبالتوازي مع العرض المقام في بطحاء باب سويقة، أقيمت ألعاب شعبية وعروض مخصصة للأطفال.

وانطلق العرض بوصلة للمجموعة الشبابية الموسيقية "الفلامنغو التونسي"، وتلاها عرض للكوميدي يوسف الطّياري ووصلات غنائية أخرى.

وقالت منظمة عرض "الكافيشانطا" منجية يحيى لوكالة الأناضول إن الحفل يستحضر أجواء ليالي رمضان القديمة بما تحمله من رونق جميل، بعدد من الفنانين الشباب تشجيعا لهم.

ولفتت منجية أن "العرض تجول بالتونسيين من الفلامنغو الى الريغي والجاز والمونولوغ الكوميدي".

وأكدت أن "إعادة إحياء الكافيشانطا من جديد يذكّر الأجيال الجديدة بالسهرات الرمضانية التي كانت تقدم في السابق، لأنأاغلب الشباب لا يعرفون هذه النوعية من الحفلات".

وكانت "الكافيشانطات" التونسية في السابق تقدم نوعين من العروض، منها القصيرة أو ما يسمى الوصلات الفنية ومن بينها أغاني المونولوغ واللوحات الراقصة، ومنها الطويلة وقدمها في ذاك الزمن عدد من الفنانين المعروفين على غرار علي الرياحي وصليحة وغيرهم.

يذكر أن مهرجان المدينة انطلق يوم 30 مايو/أيار الماضي ويتواصل إلى 17 يونيو/حزيران الجاري، ويتضمن 19 سهرة رمضانية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

لا تزال مدينة الجم التونسية وفية لإرثها الروماني المتمثل أساسا بقصرها المصنف ضمن أجمل الرموز المعمارية عالميا، وفي فن الفسيفساء التي تخلّد معالم آثار واحدة من أهم الحضارات.

تعتزم الحكومة التونسية تقديم طلب لإدراج جزيرة جربة السياحية (جنوب شرق) ضمن لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) وذلك بالاعتماد خصوصا على ثرائها الديني.

حلقت الفرقة الموسيقية "مقام رودز" (طرق المقام) بجمهور الدورة الـ16 لمهرجان "موازين إيقاعات العالم" أمس الاثنين، في عالم فن المقام وإيقاعاته بعدة دول على منصة فضاء شالة الأثري بالعاصمة الرباط.

تتسابق القنوات التونسية على جذب المشاهدين في شهر رمضان المبارك بـ"وجبة" درامية دسمة من الإنتاج المحلي وبعض المسلسلات العربية والتركية، خاصة مع دخول القطاع الخاص المنافسة بشراسة.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة