مؤسسة الدوحة تشارك بتمويل فيلم عن فان جوخ

بورتريه ذاتي للفنان الهولندي الأسطورة فنسنت فان جوخ الذي عاش في القرن التاسع عشر (الألمانية)
بورتريه ذاتي للفنان الهولندي الأسطورة فنسنت فان جوخ الذي عاش في القرن التاسع عشر (الألمانية)

أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام اليوم عن توقيع شراكة للمساهمة في تمويل فيلم "في محبة فنسنت"، الذي يوثق حياة الرسام الهولندي الأسطورة فنسنت فان جوخ (1853-1890)، وهو أول فيلم بالرسوم اليدوية والألوان الزيتية في العالم، تأكيدا على التزامها المتواصل بدعم الإنتاجات السينمائية الدولية.

وقالت رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الدوحة للأفلام ومتاحف قطر الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني إن  دعم فيلم "في محبة فنسنت" جاء "نظرا لكونه يعد مميزا بكافة المقاييس في فئته ومحتواه ونهجه وطريقة صناعته"، مشيرة إلى أن الفيلم يعيد إحياء قصة فنسنت فان جوخ، أحد أكثر الفنانين شهرة في العالم، من خلال الأفلام واللوحات التي تنصف أعماله وحياته.

ويسرد الفيلم قصة الفنان فنسنت فان جوخ وينقلها إلى العالم من خلال رسوماته البديعة، وسيقدم العرض العالمي الأول للفيلم في المهرجان الدولي لأفلام التحريك في آنسي 2017 في فرنسا، حيث سينافس في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة.

والفيلم من كتابة وإخراج دوروتا كوبيلا وهيو ويلشمان ومن إنتاج بريكثرو فيلمز، الأستوديو الفائز بجوائز أوسكار، وتريدمارك فيلمز من المملكة المتحدة. ويضم الفيلم 65 ألف لوحة زيتية أبدعتها أنامل 125 رساما محترفا سافروا من مختلف أرجاء العالم إلى الأستديوهات المخصصة لصناعة الفيلم في بولندا واليونان.

وشارك في إنتاج الفيلم الذي يضم ممثلين عالميين، كل من مدينة روكلو البولندية عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2016، وأودرا فيلم، وصندوق سيسليسيا السينمائي، وسيتا، بدعم من مؤسسة الدوحة للأفلام ومؤسسة سيلفر ريل، وشركة آر بي أف للإنتاج، وسيفينكس كابيتال بارتنرز، ومؤسسة الفيلم البولندي، وميديا وينويبال رودامكو.

يذكر أن مؤسسة الدوحة للأفلام شاركت في تمويل أفلام عالمية مميزة افتتحت مهرجانات سينمائية دولية وفازت بجوائز عدة، منها "البائع" لأصغر فرهادي، و"النبي" لروجر ألرز، و"يا طير الطاير" لهاني أبو أسعد، و"الأصولي المتردد" لميرا ناير، و"ماي في الصيف" لشيرين دبس وغيرها.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)