سرقة قصة نادرة لهاري بوتر بإنجلترا

سرقة قصة نادرة لهاري بوتر بإنجلترا

جمهور من القراء يصطف لشراء نسخة من إحدى روايات هاري بوتر من مكتبة بلندن (رويترز)
جمهور من القراء يصطف لشراء نسخة من إحدى روايات هاري بوتر من مكتبة بلندن (رويترز)

قالت الشرطة البريطانية الجمعة إن قصة أدبية نادرة -كتبتها بخط اليد على بطاقة بريدية مؤلفة رواية هاري بوتر "جي كي رولينغ" سُرقت خلال عملية سطو وسط إنجلترا.

وناشدت الشرطة -المعجبين ببطل الرواية الصبي الساحر هاري بوتر في كل أنحاء العالم- مساعدتها في العثور على مسودة القصة النادرة التي تسبق وقائعها أحداث الرواية الشهيرة.

والقصة يبلغ عدد كلماتها ثمانمئة كلمة، وأُعدت قبل ثلاث سنوات من ولادة هاري بوتر، وبيعت بمبلغ 25 ألف جنيه إسترليني (ما يعادل 32152 دولارا) في مزاد علني عام 2008، وقد سُرقت من عقار في مدينة برمنغهام وسط إنجلترا ما بين 13 و24 أبريل/نيسان الماضي.

وكتبت مؤلفتها على حسابها في تويتر قائلة "يرجى عدم شرائها إذا عرضت عليك. فقد بيعت أصلا في المزاد إلى (المركز المؤسس للاتحاد الدولي للكُتّاب) إنغليش بن، وهو المالك الذي يدعم حريات القراء من خلال تقديم العطاءات لذلك". 

وتم التبرع بعائدات المزاد إلى أنغليش بن، وهي منظمة تدافع عن حرية التعبير، و"ديسليكسيا آكشن" المؤسسة التي تُعنى بمساعدة الطلاب الذين يعانون من مشكلة عُسر القراءة. 

وقال بول جونسي المسؤول بشرطة وست ميدلاندز "الأشخاص الوحيدون الذين سوف يشترون هذه القطعة الفريدة هم المعجبون الحقيقيون بهاري بوتر. نناشد أي فرد تقع عيناه على هذه القطعة أو تُعرض عليه للبيع الاتصال بالشرطة". 

وبيعت أكثر من 450 مليون نسخة من الكتب الأصلية السبعة لهاري بوتر في كل أنحاء العالم بـ 79 لغة. وحقق امتياز الفيلم أكثر من سبعة مليارات دولار في كل أنحاء العالم. 

المصدر : رويترز