وائل شوقي يعود لمتحف الدوحة بفيلم "العرابة المدفونة"

وائل شوقي يستعمل في أعماله أفلام الفيديو والرسم والأداء ليستكشف بعمق طرق كتابة التاريخ والأساطير (الجزيرة)
وائل شوقي يستعمل في أعماله أفلام الفيديو والرسم والأداء ليستكشف بعمق طرق كتابة التاريخ والأساطير (الجزيرة)

يعود الفنان المصري وائل شوقي إلى "متحف: المتحف العربي للفن الحديث" في العاصمة القطرية الدوحة ليقدم الأربعاء المقبل العرض الأول بالمنطقة العربية لأحدث أفلامه بعنوان "العرابة المدفونة 3".

وأنتج شوقي فيلمه بتكليف من "متحف"، واستوحى مضمونه من زيارته لصعيد مصر ومن المجموعة القصصية للروائي المصري محمد مستجاب بعنوان "ديروط الشريف" (1983)، واعتمد شوقي على هذين المصدرين في صُنع تجربة سينمائية تجريبية تستكشف الطريقة التي يكتب بها المجتمعُ التاريخَ والأساطير.

وسيقام العرض في الساعة السادسة مساء، ويستمر 25 دقيقة، وبعدها سيجري مدير متحف عبد الله كروم حوارًا مع وائل شوقي لمناقشة الفيلم ومشروعه الفني الحالي عن الخليج، الذي يطوره خلال إقامته الفنية في متحف منذ ٢٠١٦.

وتعليقا على العرض، قال كروم إنه يأتي "ضمن التزامنا في متحف بأن نكون مركزًا للحوار ومكانًا لرعاية الإبداع ومؤسسة تحتضن الفن الحديث والمعاصر، ونتوقع إقبالًا جماهيريًا كبيرًا للاستمتاع بهذه الفعالية المميزة".

يذكر أن "متحف" نظم أضخم معرض منفرد لوائل شوقي في 2015 بعنوان "وائل شوقي: الحروب الصليبية وقصص أخرى"، حيث قدم فيه مجموعة من التركيبات الفنية الضخمة التي تشكل مضمون فيلمين من ثلاثيته "الحروب الصليبية 2010-2015″ و"العرابة المدفونة 2012–2015".

ويستخدم شوقي، المولود في الإسكندرية عام 1971، في أعماله الفنية أفلام الفيديو والرسم والأداء، لكي يستكشف بعمق طرق كتابة التاريخ والأساطير، مما يوفر رؤى محورية حول وقائع زمن الريبة والتغيير المعاصر، وعرضت أعماله بعدة معارض منفردة بإيطاليا وألمانيا، والولايات المتحدة وبريطانيا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دشنت متاحف قطر معرض “نسيج الإمبراطوريات: زخارف وحرفيون بين تركيا وإيران والهند” الذي يستمر بمتحف الفن الإسلامي حتى 4 نوفمبر المقبل، مسلطا الضوء على العلاقة بين الإمبراطوريات العثمانية والصفوية والمغولية.

14/3/2017

يعرض متحف المتروبوليتان للفنون بمدينة نيويورك سبع روائع فنية من المجموعة الدائمة لمتحف الفن الإسلامي بالدوحة، ضمن معرضه الضخم المقام حاليا تحت عنوان “القدس 1000- 1400.. الجميع تحت سماء واحدة”.

9/11/2016

دُشن بالعاصمة القطرية الدوحة المتحف العربي للفن الحديث برعاية أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وحرمه الشيخة موزة بنت ناصر المسند، وحضور زعماء وسياسيين ودبلوماسيين وقادة مؤسسات ثقافية بارزة وما يزيد عن ثمانين فنانا من مختلف أنحاء العالم.

14/12/2010

يعرض المتحف العربي للفن الحديث بالدوحة أعمال الفنان المصري وائل شوقي “الحروب الصليبية وقصص أخرى”، حيث يقدم العرض مجموعة أفلام فنية مستوحاة من قصص أدبية وتاريخية يتمازج فيها الخيالي والتاريخي.

19/6/2015
المزيد من سينما
الأكثر قراءة