مهرجان فني بغزة دعما للمعتقلين بالسجون الإسرائيلية

يأتي الاحتفال في إطار  إحياء يوم الأسير الفلسطيني وللتذكير بمعاناة المعتقلين في سجون الاحتلال (الأناضول)
يأتي الاحتفال في إطار إحياء يوم الأسير الفلسطيني وللتذكير بمعاناة المعتقلين في سجون الاحتلال (الأناضول)
شارك عشرات الفلسطينيين مساء الخميس في مهرجان فني بمدينة غزة دعما وتضامنا مع المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية.

وتخلل المهرجان، الذي نظمته جمعية "واعد للأسرى والمحررين" (غير حكومية ومختصة في شؤون المعتقلين) في ساحة الجندي المجهول غربي مدينة غزة، عرضٌ مسرحي صامت يجسد معاناة المعتقلين، إضافة إلى فقرات غنائية وشعرية تدعم صمود المعتقلين في سجون
إسرائيل.

وقال المنسق العام للمهرجان إيهاب عبد الرحيم في حديث لوكالة لأناضول على هامش الحفل، "نحن اليوم أقمنا هذا المهرجان الفني لدعم المعتقلين في السجون الإسرائيلية والتضامن معهم "، وأضاف "سنقدم للأسرى كل الإمكانيات المتاحة، وسنكون خلفهم حتى تحريرهم".

وتابع أن المهرجان عُقد أيضا لتذكير المجتمع الدولي بأن هناك أسرى فلسطينيين معتقلين يجب نصرتهم والوقوف إلى جانبهم بكل الوسائل المتاحة، على حد تعبيره.

ويأتي هذا المهرجان في إطار إحياء فعاليات يوم الأسير الفلسطيني الذي يحييه الفلسطينيون يوم 17 أبريل/نيسان من كل عام عبر مسيرات ومهرجانات وندوات وفعاليات مختلفة لتذكير العالم بمعاناة المعتقلين في سجون الاحتلال.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو سبعة آلاف فلسطيني، بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية، من بينهم 6640 شخصا اعتقلوا في الضفة الغربية وقطاع غزة عام 2016، كما رصدت منظمات تعنى بشؤون الأسرى الفلسطينيين أن من بين الأسرى خلال العام 2016 نحو 300 طفل قاصر و11 فتاة قاصر.

المصدر : وكالة الأناضول